اتهام موظف بطلب الرشوة واستغلال وظيفته

نظرت محكمة الجنايات في الشارقة، أمس، قضية رشوة، اتهم فيها شخص من جنسية دولة عربية، يعمل موظفاً في إحدى فروع هيئة كهرباء ومياه الشارقة. ووجهت النيابة العامة للمتهم اتهامات باستغلال وظيفته، وطلب الرشوة، وقالت إن متعامل من جنسية دولة عربية حضر للفرع لسداد رسوم التأمين المقدرة بـ150 ألف درهم، على مصنعه في الشارقة، لكن المتهم عرض عليه أنه يستطيع تخفيض قيمة التأمين إلى 10 آلاف درهم، وطلب منه شيكاً بـ5000 درهم لإنجاز المعاملة، لكن المتهم أخبره بعد فترة بأن معاملته ضاعت وعليه تقديم معاملة جديدة. وخلال الجلسة واجه القاضي المتهم بالاتهامات المنسوبة إليه، التي اعترف بها في تحقيقات الشرطة، بأنه طلب رشوة من المتعامل وتسلّم المبلغ نظير التلاعب في «النظام الإلكتروني» الخاص بالتأمين، وتخفيض قيمته، لكن المتهم أنكر طلب الرشوة، مؤكداً أنه لا يستطيع التلاعب بنظام التأمين الخاص بالهيئة، لوجود رقم سري لا يعرفه. وأضاف المتهم أن أفراد الأمن الذين حققوا معه أجبروه على التوقيع على أقواله بالقوة، معلناً أنه يتراجع عن جميع اعترافاته السابقة. وبناء عليه أجّل القاضي القضية لمنح وكيل المتهم فرصة للدفاع.

طباعة