إغلاق مخبز باع خبزاً متعفناً لمستهلك في رأس الخيمة

مدير إدارة الصحة العامة والبيئة: خليفة مكتوم.

أغلقت بلدية رأس الخيمة أخيراً مخبزاً إثر تلقي إدارة الصحة العامة والبيئة شكوى من مستهلك يفيد بأنه اكتشف بعد شراء الخبز أنه حصل على خبز متعفن ومنتهي الصلاحية.

وقال مدير إدارة الصحة العامة والبيئة خليفة مكتوم، لـ«الإمارات اليوم» إنه فور تلقي الشكوى من المستهلك، تم إرسال فريق من المفتشين إلى المخبز، وتم تفتيش المطبخ ومكان تخزين ووضع الخبز ومشتقاته.

وذكر أن المفتشين ضبطوا خبزاً منتهي الصلاحية في المخبز، إذ تم إرسال عينة من الخبز إلى المختبر، وتبين أن الخبز منتهي الصلاحية، مشيراً إلى أن المخبز ارتكب مخالفة التلاعب بتاريخ الإنتاج.

وأضاف أن المفتشين اكتشفوا أن المخبز ينتج الخبز خلال فترة الليل، ويوضع تاريخ الصلاحية على أكياس الخبز والصمون في اليوم الثاني، مشيراً إلى أن تاريخ صلاحية الخبز بأنواعه تستمر لمدة ثلاثة أيام.

وشرح أن المخبز يضع التاريخ في اليوم التالي لإنتاج الخبر من أجل الاستفادة من يوم إضافي لبيع المزيد من الخبز، موضحاً أن المخبز تلاعب بتاريخ الإنتاج، وبدلاً من أن يبيع خبزاً صالحاً لثلاثة أيام يقوم ببيعه بعد انتاجه بأربعة أيام، وهو ما يعتبر مخالفة صريحة لقانون الصحة والبيئة، ويعرض سلامة المستهلكين لتناول خبز غير صحي.

وأكمل أن المخالفة الثانية تتعلق بقيام المخبز باستيراد الخبز من أحد مخابز الإمارات المجاورة، وهو ما يمنعه قانون بلدية رأس الخيمة، ويحذر على جميع أصحاب المطاعم والمخابز استيراد أي مواد غذائية جاهزة، والخبز بأنواعه من أي مطاعم أو مخابز من خارج إمارة رأس الخيمة.

وأوضح أن عملية استيراد الخبز وتخزينه بطريقة غير صحية من إمارة مجاورة لرأس الخيمة، تسببت في إصابة الخبز بالرطوبة وتعرضه للعفن، وظهور بقع خضراء على كميات من الخبز.

وأضاف أنه تم إغلاق المخبز لفترة محددة، وتحرير مخالفة مالية، والزامه بعدم تكرار المخالفة، والتعهد بعدم تزويد المنشأة بخبز من خارج إمارة رأس الخيمة، حفاظاً على سلامة المستهلكين، وسلامة المواد الغذائية من التلف.

طباعة