اتهام سائق باغتصاب معاقة ذهنياً

نظرت محكمة الجنايات في دبي، أمس، قضية متهم فيها سائق أجرة من جنسية دولة آسيوية، باغتصاب فتاة مصابة بتخلف عقلي، وآخر وفّر له الشقة التي شهدت الواقعة.

وقالت أوراق الدعوى إن الفتاة كانت تستقل مع المتهم سيارته لتوصيلها من الشارقة إلى منزلها في دبي، إلا أنه انتهز فرصة عدم إدراكها واصطحبها إلى شقة وفرها له مسؤول فندق، حيث واقعها بالإكراه.

واتهمت النيابة العامة مسؤول الفندق بالاشتراك في الجريمة، لمساعدته المتهم الأول في اغتصاب الفتاة الضحية، بأن سمح له بدخول الشقة التي ارتكب فيها الواقعة.

وأنكر المتهمان، خلال جلسة المحاكمة، ما نسب إليهما من اتهام، فيما قررت المحكمة تأجيل النظر في القضية إلى 29 مايو الجاري، بناء على طلب الدفاع.

بدوره، قال ملازم أول في شرطة دبي إن الفتاة حضرت إلى مركز الشرطة يوم الواقعة، وأبلغت عن تعرضها للمواقعة من قبل شخص مجهول الهوية يقود سيارة أجرة، مبيناً أنه بالاستفسار منها عن الواقعة قررت أنها كانت قادمة من الشارقة بسيارة السائق المتهم، لكنه توجه بها إلى إحدى المناطق في دبي، وأدخلها شقة سكنية وارتكب الجريمة.

وأضاف أن المجني عليها قالت إنها تحت الضغط والإكراه دفعها لخلع ملابسها ومكنته من معاشرتها معاشرة الأزواج، وتركها في المنطقة نفسها.

وأشار إلى أنه انتقل إلى مكان الواقعة برفقة المجني عليها، وتبين أن المتهم الأول أستأجر الشقة من المتهم الثاني مسؤول الفندق، وبعد البحث والتحري تم القبض على المتهمَين.

 

طباعة