انخفاض عدد الحوادث والوفيات برأس الخيمة للعام 2013

تم تكثيف الدوريات على الشوارع الخارجية التي تشهد زيادة في عدد الحوادث المرورية - من المصدر

سجل التقرير الصادر عن إدارة المرور والدوريات بالإدارة العامة للعمليات المركزية بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة للعام الماضي 2013، انخفاضاً ملحوظاً في عدد الوفيات عن العام الذي سبقه 2012.

وأوضح نائب قائد عام شرطة رأس الخيمة، العميد محمد النوبي محمد، بأن مجموع الحوادث المرورية التي نتج عنها إصابات في 2013 بلغ "296" حادثاً، وبلغ إجمالي عدد الإصابات "415" إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات" 42" حالة وفاة بانخفاض عن العام الماضي، حيث بلغ عدد الوفيات في 2012، "55" حالة وفاة، مضيفً أنه بمقارنة عدد الوفيات خلال السنوات الخمس الأخيرة، يتضح انخفاض في إعداد الوفيات من عام لآخر ففي عام 2009 بلغ العدد "80" حالة وفاة وفي عام 2010 انخفض ليصبح "61" حالة، و عام 2011 وصل "56" حالة، أما في عام 2012 فبلغ عدد الوفيات "55" حالة وفاة، وفي عام 2013 بلغ "42" حالة. 

وأكد نائب قائد عام شرطة رأس الخيمة، بأن قائد عام شرطة رأس الخيمة، اللواء سمو الشيخ طالب بن صقر القاسمي، يبدي اهتماماً واضحاً بشأن تحديد الأسباب الرئيسية للحوادث المرورية وإيجاد الحلول المناسبة والسريعة لها، فمن خلال متابعة التقرير الإحصائي اليومي للحوادث المرورية تم تحديد عدت أسباب للحوادث أهما السرعة الزائدة، ودخول الطريق دون التأكد من خلوة، والقيادة من دون رخصة قيادة.

وأضاف بأنه تم تكثيف الدوريات على الشوارع الخارجية التي تشهد زيادة في عدد الحوادث المرورية، فضلاً عن تكثيف الحملات التفتيشية على مختلف الشوارع في مختلف أنحاء الإمارة، وكذلك إعداد برامج مكثفة لحملات التوعية المرورية استهدفت كافة شرائح المجتمع وخصوصاً سائقي المركبات وكذلك طلاب وطالبات المدارس والكليات و الجامعات، لتحسين السلامة على الطرق.

وأشار العميد محمد النوبي بأن إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة تحرص على تطبيق إستراتيجية وزارة الداخلية و أهدافها الرامية إلى تحسين الأمن وسلامة الطرق وهذا ما عملت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة على تطبيقه ضمن إستراتيجيتها الرامية إلى خفض نسبة الحوادث وتقليل نسبة الوفيات، داعياً جميع السائقين ومستخدمي الطريق إلى ضرورة التقيد والالتزام بقواعد والأنظمة المرور لتجنب وقوع الحوادث المرورية وتعريض حياتهم وحياة الآخرين للخطر. 

طباعة