يرصد تحركاتهم قبل مهاجمتهم

متهم يسرق ضحاياه بـ «مسدس أطفال»

قبضت شرطة الشارقة على شخص تورط في ارتكاب جرائم سرقة بالإكراه (تحت تهديد سلاح ناري)، بعد مهاجمته أشخاصاً أثناء وجودهم في أماكن مختلفة من الشارقة، والاستيلاء على ما في حوزتهم من مبالغ نقدية ومقتنيات ثمينة.

وكان مركز شرطة الغرب الشامل تلقى بلاغات من أشخاص من جنسيات مختلفة، قالوا فيها إن المتهم هاجمهم وسرقهم تحت تهديد سلاح ناري كان يحمله أثناء ارتكابه جرائمه.

وتنوعت طرق مهاجمة المتهم لضحاياه، فمنهم من هاجمه أثناء وجوده في مركبته، منشغلاً بالتحدث في هاتفه المتحرك، إذ طرق عليه النافذة ووجه له السلاح طالباً منه تسليمه الهاتف المتحرك وما يحوز عليه من مال ومقتنيات ثمينة، وآخرون رصد تحركاتهم وهاجمهم في ممرات وأزقة مستخدماً الطريقة ذاتها في تنفيذ سرقاته، أي التهديد بسلاحه الناري والاستيلاء على مقتنياتهم وأموالهم وهواتفهم.

وقد باشرت إدارة التحريات والمباحث الجنائية بتشكيل فريق أمني من رجال التحريات للبحث عن مرتكب هذه الجرائم، وتحديد هويته، والقبض عليه.

ومن خلال البحث والتحري اشتبه الفريق في شخص يحمل الجنسية الباكستانية، يعتقد أن له صلة بالسرقات، خصوصاً بعد تطابق مواصفاته مع المواصفات التي أدلى بها المبلغون، فتم رصد تحركاته ووضعه تحت المراقبة واتخاذ الاجراءات والتدابير الأمنية اللازمة والقبض عليه.

وبتفتيشه احترازياً تم العثور على خمسة هواتف متحركة كان يخفيها في ملابسه، تحمل المواصفات والأنواع نفسها التي تمت سرقتها من المجني عليهم، الذين تعرفوا إلى المتهم خلال عرضه في طابور التشخيص. وبمواجهته بالتهم المنسوبة اليه أقر بارتكابه جرائم سرقة عدة، استهدف خلالها أشخاصاً في مناطق مختلفة من إمارة الشارقة، فهددهم بواسطة «مسدس بلاستيكي» أسود اللون اشتراه من محال بيع ألعاب الأطفال.

 

 

طباعة