المختَطف يحمل الجنسية البريطانية.. والبحث جارٍ عن مكان اختطافه

القبض على 3 إيرانيين خطفوا رجل أعمال

ضاحي خلفان: «الجناة كانوا ينوون الاحتفال بنجاح عمليتهم، إلا أنهم وقعوا في قبضة رجال أمن الدولة».

أفاد المكتب الإعلامي لحكومة دبي، في بيان صحافي، أمس، بأن «جهاز أمن الدولة في دبي تمكّن من القبض على مجموعة مكوّنة من ثلاثة أشخاص يحملون الجنسية الإيرانية، متهمين بالتورّط في عملية اختطاف شخص يُدعى عباس يزدي (رجل أعمال)، كانت زوجته قد أبلغت عن تغيبه نهاية شهر يونيو الماضي».

وكانت الأجهزة الأمنية تعرفت إلى أفراد المجموعة، وبدأت بالبحث والتحري والتدقيق، حيث تمكّنت من كشف الأسلوب الذي استخدموه في اختطاف المجني عليه.

وأوضح البيان أن «الأدلة الفنية والعملية تطابق الآثار وارتباطها الوثيق بالجُناة، حيث لايزال التحقيق مستمراً مع المتهمين الموقوفين على ذمة النيابة العامة، وذلك لمعرفة مكان المجني عليه».

وتشير التقارير إلى أن عباس يازدان بناه يزدي، من مواليد عام 1969، وهو إيراني الأصل بريطاني الجنسيّة، وصاحب شركة «إيشيلون للتجارة العامة»، حيث تم العثور على مقتنيات المجني عليه في مسكن استأجره رئيس الجماعة، الذي تم إلقاء القبض عليه من قبل جهاز أمن الدولة في دبي.

وصرّح نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الفريق ضاحي خلفان تميم، بأن «المقبوض عليهم، وهم جميعاً يحملون الجنسية الإيرانية، كانوا على وشك التخلص من بعض المقتنيات العائدة للمجني عليه، التي كانت تخضع لرقابة أمنية دقيقة، حيث ظنوا أنهم بصدد الانتهاء من إخفاء ما تبقى من وثائق تعود إلى المذكور آنفاً».

وأكّد ضاحي خلفان أن «الجناة كانوا ينوون الاحتفال بنجاح عمليتهم، إلا أنهم وقعوا في قبضة رجال أمن الدولة في دبي قبل تمكّنهم من ذلك».

 

 

طباعة