«فريق التقصي» يعمل على تصحيح المخالفات التي يتم التلاعب فيها

حجز 356 سيارة في دبي تراكمت عليها المخالفات

حجز «فريق التقصي»، التابع للإدارة العامة للمرور في شرطة دبي العام الماضي، 356 سيارة تراكمت المخالفات عليها، ولم يجدّد أصحابها تراخيصها في الوقت المحدد، وفق مدير الإدارة، اللواء محمد سيف الزفين، الذي أشار إلى أن الفريق استردّ منذ إنشائه عام 2009 قيمة نحو مليون و871 ألف مخالفة، ماطل مرتكبوها في سداد الغرامات المستحقة عليها.

وقال الزفين للصحافيين إن «(فريق التقصي) يعمل على تصحيح المخالفات التي يتم التلاعب فيها من جانب سائقي بعض المركبات، وبلغ عددها خلال العام الماضي 4200 مخالفة»، لافتاً إلى أن التلاعب يتم بصور مختلفة، منها نزع اللوحة الأمامية للسيارة أو طمسها بطرق معينة، كقطع اللوحة من المنتصف أو اختزال أرقامها إلى رقمين أو ثلاثة بدلاً من خمسة، ووضع مسمار «البرغي» على رقم الصفر ليتحوّل إلى رقم (8)، علاوة على وضع لوحة في مقدمة السيارة، ولوحة أخرى في الخلف ومحو الكود.

وأضاف أن «بعض السائقين يقومون كذلك بتركيب لوحات مزوّرة بالكامل، ويتم التحقيق فيها بالتنسيق مع هيئة الطرق والمواصلات، وحال التأكد من تعمد الشخص ذلك تتم إحالته إلى مركز الشرطة لاتخاذ الإجراءات القانونية ضده»، مشيراً إلى أنه يتحوّل من مجرد مخالف مرورياً إلى متهم بجريمة يعاقب عليها القانون.

وأوضح أن «إجمالي المخالفات التي صححها الفريق خلال العام الماضي 46 ألفاً و722 مخالفة، فيما أصدر تعميماً بشأن 403 سيارات أخرى، و208 تعهدات، و2017 معاملة مختلفة في هذا الإطار.

طباعة