«تجاوز السرعة» تتصدر القائمة بنسبة 41.3%

«مرور دبي» تسجل 2.9 مليون مخالفة خلال 11 شهراً

التهور في القيادة غالباً ما يؤدي إلى وقوع حوادث خطرة. تصوير: أحمد عرديتي

سجلت الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، مليونين و941 ألف مخالفة مرورية خلال الـ11 شهراً الأولى من العام الماضي، وفق مدير الإدارة، اللواء محمد سيف الزفين، الذي أشار إلى أن هناك ارتفاعاً في مؤشر المخالفات يرجع غالباً إلى زيادة مستخدمي الطرق في الإمارة.

وقال «الزفين» إن «مخالفات تجاوز السرعة التي رصدتها الرادارات، تصدرت - كالعادة - القائمة بنسبة 41.3% من إجمالي المخالفات، بواقع نحو مليون و225 ألف مخالفة، لافتاً إلى أن أغلبية مرتكبي تلك المخالفات من فئة الشباب.

حملات ضد السلبيات

أكد مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، اللواء محمد سيف الزفين، أن الإدارة تعتزم إطلاق عدد من الحملات المرورية خلال العام الجاري، تركز على السلبيات، سواء في ما يتعلق بتسجيل المخالفات أو مؤشر الحوادث، وتستهدف أكثر المناطق التي تشهد تجاوزات أو حوادث. وقال إنه «زار عدداً كبيراً من مصابي الحوادث المرورية في مستشفى راشد، وأكدوا أنهم لم يكونوا يربطون حزام الأمان حين تعرضوا للحادث، ما فاقم من الإصابة».

وأضاف أن «الإدارة حرصت خلال العام الماضي على إطلاق حملة (السرعة قاتلة) بعد وقوع حوادث كثيرة بسبب السرعة، وتعمدت خلال فترة الحملة أن توعي السائقين بدلاً من مخالفتهم لعلهم يكونون أداة للتوعية، مشيراً إلى أن «من اللافت في مخالفات السرعة أن النسبة الكبرى منها تجاوز السرعة المقررة بأكثر من 21 إلى 30 كيلومتراً في الساعة، بواقع 959 ألفاً و845 مخالفة، ما يعد رقماً كبيراً يعبر عن إصرار فئة من السائقين على انتهاك القوانين، فيما بلغت المخالفات بأكثر من 30 إلى 40 كيلومتراً، 190 ألفاً و110 مخالفات».

وأوضح أن «نحو 67 ألف سائق تجاوزوا السرعة بأكثر من 40 إلى 60 كيلومتراً في الساعة، وهذه هي الفئة الخطرة من السائقين لأن السرعة تقترن في هذه الحالة بتهور بالغ يؤدي عادة إلى وقوع حوادث وتضرر أشخاص ليس لهم ذنب سوى وجودهم في توقيت مرور هؤلاء، كما أن هناك 2310 سائقين تجاوزوا السرعة المقررة للطريق بأكثر من 60 كيلومتراً في الساعة، وتستدعي المخالفة في مثل هذه الحالة الحجز لمدة شهر وغرامة 2000 درهم».

وأضاف أن «مخالفة عدم التزام المركبات الخفيفة بخط السير الإلزامي، جاءت في المرتبة الثانية في القائمة، بواقع 106 آلاف و753 مخالفة، تليها مخالفة الوقوف في الممنوع بواقع 96 ألفاً و771 مخالفة، ثم عرقلة حركة السير بواقع 91 ألفاً و313 مخالفة»، مشيراً إلى أن «الدوريات المرورية تلعب دوراً كبيراً في رصد هذه المخالفات، إذ يتم تسجيلها بوساطة العناصر البشرية».

وتابع الزفين «تم تسجيل 7782 مخالفة وقوف خلف المركبات، و5262 مخالفة عدم التزام الشاحنات بخط السير الإلزامي، فيما بلغ إجمالي مخالفات تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء أكثر من 13 ألفاً و95 مخالفة»، مضيفاً أن «من المخالفات التي لاتزال تمثل هاجساً رغم التوعية المستمرة من خطورتها، عدم ربط حزام الأمان، إذ سجل منذ بداية العام الماضي حتى نهاية نوفمبر 41 ألفاً و148 مخالفة».

وأشار إلى أنه «تم تحرير 21 ألفاً و363 مخالفة عدم تجديد ترخيص المركبة، و2936 مخالفة قيادة مركبة برخصة منتهية، و1555 مخالفة لقيادة مركبات تسبب ضجيجاً، و1704 للسير ليلاً أو في أوقات الضباب من دون استعمال الأنوار، و36 مخالفة للقيادة بسرعة تقل عن الحد الأدنى للسرعة المحددة للطريق، فيما تم تسجيل 789 مخالفة قيادة مركبة تحت تأثير الكحول أو المخدر وما في حكمه، و146 مخالفة تجاوز المركبات الثقيلة الإشارة الضوئية الحمراء، و2169 مخالفة قيادة المركبة بتهور».

 

طباعة