أحيل إلى النيابة على خلفية بلاغ ضده بالإساءة والتشهير

شرطة دبي تقبض على مصوّر واقعة اعتداء مسؤول على سائق

لقطة من الفيديو تصور المركبتين المشتركتين في الحادث. الإمارات اليوم

قبضت شرطة دبي على شخص من جنسية دولة آسيوية، صور واقعة اعتداء مسؤول في دائرة محلية على سائق هندي، في الشارع، وفق القائد العام لشرطة دبي بالإنابة اللواء خميس مطر المزينة، الذي أشار إلى أن أسرة المسؤول المتهم بالاعتداء حررت بلاغا، تتهم فيه مصور الفيديو بالإساءة والتشهير، وبناء على ذلك اتخذت الشرطة إجراءاتها.

وفيما قررت النيابة العامة حبس المتهم بالاعتداء على ذمة التحقيق، تدرس شرطة دبي السماح لمواطنين ومقيمين بتصوير المخالفات والتجاوزات التي تقع في الشوارع، وإرسال الصور إلى غرفة العمليات، لتتخذ إجراءاتها فورا من دون نشرها في أي مكان آخر.

وتفصيلا، قال المزينة إن ابن الموظف المتهم بالاعتداء على السائق حرر بلاغا ضد مصور الفيديو بمركز شرطة القصيص يتهمه فيه بالإساءة والتشهير بوالده، من خلال الفيديو الذي تداوله آلاف من الأشخاص داخل الدولة وخارجها.

وأضاف أنه تبين ـ من خلال استجواب مصور الفيديو ـ أنه تمكن من تحديد اسم المسؤول المتهم بالاعتداء، أثناء قيام شرطي المرور بكتابة تقرير حول الحادث البسيط الذي أثار المشكلة، وكتب اسم المسؤول على الفيديو ونشره، بعد أن عرضه على عدد من أصدقائه.

وأكد أنه لا يحق لأحد تصوير شخص من دون علمه ونشر صوره، إذ كان يفترض أن يقدم الفيديو إلى الشرطة، أو الجهات المختصة لتتولى التحقيق بنفسها.

وأوضح المزينة أن شرطة دبي تحرص بكل السبل على تعزيز تعاون الجمهور معها، لكن بطريقة قانونية لا تمسّ غيرهم من الجمهور، مناشدا المواطنين والمقيمين إبلاغ الشرطة مباشرة بأي تجاوز يرصدونه، وإرسال ما صوروه، سواء كان فوتوغرافيا أو فيديو، من دون أن ينشروه بأنفسهم، حتى لا يتهمهم أحد بالإساءة والتشهير.

وأشار المزينة إلى أنه حال تصوير الواقعة بالفيديو لإثبات ما حدث وتقديمه للشرطة، فإن هذا التصرف كان سيخدم القضية، ويعد دليلا للفصل في الواقعة من دون التشهير بالرجل، مؤكدا أن الواقعة في حدّ ذاتها مرفوضة من المجتمع الإماراتي الذي يتميز بالسماحة واحترام الغير.

وكان فيديو انتشر على نطاق واسع لمسؤول في دائرة محلية يعتدي على سائق حافلة، ويضربه بالعقال، ويجره بطريقة غير لائقة، بسبب خلاف على حادث سير بسيط، وقبض على المسؤول وأحيل إلى النيابة العامة أول من أمس.

وأكد المزينة أن «هذا تصرف فردي، لا يعبر بأي حال من الأحوال عن الطبيعة السمحة للشعب الإماراتي، وتقديره لضيوفه من جميع الجنسيات»، لافتا إلى أن «هناك إماراتيين يتعرضون لحوادث بليغة تتسبب أحيانا في وقوع وفيات، ولا يتعدى أحدهم على المتسبب في الحادث، أو يتطاول عليه».

وأوضح أنه في ظل حرص شرطة دبي على تعزيز التعاون مع الجمهور، تدرس حاليا بتوجيه من القائد العام لشرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان تميم، تطبيق إجراء يسمح لفئة من المواطنين والمقيمين بتصوير المخالفات المرورية، والممارسات الخاطئة التي تقع في الطريق، وإرسالها إلى غرفة العمليات، من خلال تقنية «ثري جي»، من دون نشرها في أي وسيلة أخرى، لافتا إلى أنه فور وصول صورة المخالفة أو الفيديو إلى العمليات، سوف تتخذ الشرطة الإجراءات المطلوبة فورا.

من جانب آخر، أمر القائم بأعمال النائب العام لإمارة دبي المستشار يوسف حسن المطوع، بحبس المتهم بالاعتداء على سائق الحافلة بالضرب، في الواقعة المتداولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي على ذمة التحقيق.

وكانت نيابة ديرة قد تولت التحقيق مع المتهم، فور تلقي ملف البلاغ من الشرطة، إذ واجهت المتهم بالفيديو المتداول على موقع «يوتيوب»، وقررت استدعاء المجني عليه لسماع أقواله.

وأشار المطوع إلى أن قانون الدولة يطبق على الجميع، وهو يساوي بين الجميع أمام القضاء، من دون تمييز.

ووفقا لدستور الإمارات، يتمتع الاجنبي بالحقوق والحريات كافة، المنصوص عليها في المعاهدات والمواثيق الدولية.

طباعة