وفاة رضيعة بعد وقوع التلفاز عليها في الشارقة

توفيت رضيعة من الجنسية الأردنية تبلغ من العمر سبعة أشهر، نتيجة وقوع التلفاز عليها في منزل ذويها.

وتم  مساء أمس، نقل الطفلة فوراً إلى طوارئ مستشفى الكويتي، وبعد الإسعافات الأولية تبين أن حالتها خطيرة وتوجب نقلها إلى مستشفى القاسمي لإجراء عملية عاجلة للطفلة.

وقال استشاري جراحة عامة ورئيس قسم في مستشفى القاسمي، الدكتور عبد الواحد الواحدي، إن الطفلة وصلت قرابة الساعة الثامنة من مساء أمس من مستشفى الكويتي بالشارقة بعد إجراء الإسعافات الأولية والتصوير المقطعي الذي أظهر أن الطفلة تعاني من نزيف داخلي، وتورم، بالإضافة إلى كسور في الجمجمة وإصابات أخرى.

وأضاف أن مستشفى الكويتي خاطب قسم الأعصاب في lمستشفى القاسمي لنقل الطفلة بسبب الإصابات البليغة التي عانت منها، وإجراء عملية فور وصولها للمستشفى، لتخفيف الضغط على جمجمتها، إلا أن الطفلة كانت تعاني انخفاضاً شديداً في الدم، وتعاني من تلف خلايا الدماغ، وتوفيت بعد ساعتين من إجراء العملية.

وأوضح الواحدي أن الطفلة كانت تلعب مع بقية الأطفال في المنزل قرب التلفاز مما تسبب في وقوعه عليها، مضيفاً أن الوالدين قد لا يجدون وقتاً كافياً لمراقبة أبنائهم 24 ساعة يومياً خلال وقت لعبهم، وخصوصاً عند انشغال الوالدين.
 

طباعة