ضبط متلبساً بذبح خروف مريض

إغلاق وتغريم «مطعم كبير» يذبح مواشي خارج المقصب

الذبح داخل المقصب يجنّب المستهلك خطر الإصابة بالأمراض. الإمارات اليوم

أغلقت بلدية رأس الخيمة، الخميس الماضي، مطعما وصفته بالكبير في مدينة رأس الخيمة، إثر قيام عمال المطعم بذبح المواشي غير المسموح بذبحها، منها مواش مريضة خلف مبنى المطعم، لطبخها وتقديمها إلى زبائن المطعم بطريقة غير قانونية، ومخالفة لمعايير الصحة العامة والبيئة.

وقال مدير إدارة الصحة العامة والبيئة في البلدية، خليفة مكتوم، لـ«الإمارات اليوم»، إن مفتشي البلدية تلقوا بلاغا يفيد بقيام أحد المطاعم المشهورة في مدينة رأس الخيمة بشراء خراف من السوق، وذبحها خلف مبنى المطعم، ما تسبب في تلويث المكان، وانتشار الحشرات بالمنطقة، فتم تحديد يوم لتفتيش المطعم.

وأضاف أن مفتشي البلدية ضبطوا أحد العمال يذبح خروفا بطريقة غير صحية، خلف المطعم، وربط آخر تمهيدا لذبحه.

وتابع أنه تبين ـ من خلال الفحوص البيطرية ـ أن الخروف مريض، ويعاني أمراضا تجعله غير صالح للاستهلاك البشري.

وأضاف أنه تم إغلاق المطعم، لفترة غير محددة، وتغريمه ماليا وفقا للقانون، وإلزامه بالتعهد بعدم تكرار المخالفة. وتابع أن البلدية تمنع أصحاب المطاعم أو المستهلكين عموما من الذبح خارج المسالخ المرخص لها في رأس الخيمة. وذكر أن هناك أكثر من مسلخ بالامارة، فضلا عن افتتاح مسلخ آلي جديد، بجانب سوق المواشي بمنطقة الفلية في مدينة رأس الخيمة، وأن ذبح المواشي خارج المسلخ يعتبر مخالفا للقانون.

وأوضح أنه يوجد في مسالخ البلدية طبيب بيطري، يفحص المواشي قبل ذبحها، وبعد عملية الذبح، للتأكد من عدم إصابتها بأي أمراض خطرة، قد تؤثر سلبا في سلامة وصحة المستهلكين، مشيرا إلى أنه حال اكتشف الطبيب وجود مرض يعطى المستهلك شهادة طبية، تسمح له باستبدال الخروف بآخر من التاجر نفسه، من دون أي مبالغ مالية. وأضاف أن ضبط المطعم المخالف كشف عن مخالفات خطرة، يقوم بها عمال المطعم، موضحاً أنه حال تناول المستهلكين لحم الخروف المريض بالمطعم، فإنهم كانوا سيتعرضون للإصابة بالتسمم وأمراض معوية، كما أن البلدية بصدد إجراء مزيد من التحقيق، للتأكد من عدم ذبح مواش خلال الفترة الماضية وبيعها للمستهلكين، والتأكد من عدم وجود حالات تسمم للمستهلكين، وقعت خلال الفترة الماضية.

طباعة