الحبس والإبعاد لمتهمَين اشتريا أجهزة «آي باد» بالاحتيال

أيدت محكمة استئناف أبوظبي الحكم الصادر بإدانة اثنين يحملان جنسية دولة آسيوية بتهمة الاستيلاء من دون وجه حق على بيانات بطاقات ائتمانية لآخرين، واستخدامها في شراء أجهزة «آي باد»، وقررت المحكمة تعديل الحكم بالنسبة المتهمين إلى الحبس شهرين، مع تأييده في ما قضى به من إبعادهما عن الدولة بعد تنفيذ الحكم.

وكانت النيابة العامة أحالت المتهمين إلى محكمة جنح أبوظبي بتهمة استخدام الاحتيال في الاستيلاء على أرقام بطاقات ائتمانية للمجني عليهم من خلال استخدام رسائل التصيد الإلكترونية التي تطلب أرقام بطاقات ائتمانية من الأشخاص المرسلة لهم بادعاء تحديث بياناتهم البنكية، ثم استخدام أرقام البطاقات في شراء أجهزة «آي باد». وكانت محكمة الجنح دانت المتهمين بالتهم المسندة لهما، وحكمت على كل منهما بالحبس أربعة أشهر مع الإبعاد عن الدولة بعد تنفيذ الحكم، وهو الحكم الذي طعن عليه المتهمان أمام محكمة الاستئناف.

طباعة