مريم الكعبي تتابع علاجها في ألمانيا

الحادث المروري المروًع الذي وقع الاسبوع الماضي في صلالةــ الامارات اليوم

تغادر المواطنة مريم الكعبي إلى ألمانيا مساء اليوم لاستكمال علاجها من الاصابات البليغة التي تعرضت لها إثر الحادث المروري المروًع في صلالة الاسبوع الماضي ، والذي أودى بحياة زوجها سيف الكعبي وستة من أولادها هم محمد، (24 عاما)، وأحمد (سبعة أعوام) ،وعفراء (27 عاما)، وحمدة (21 عاما) ، وفاطمة (19 عاما) وسارة (13 عاما) .

وكانت "مريم " نقلت بطائرة خاصة من صلالة إلى أبوظبي ،بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،لمتابعة علاجها في أبوظبي، حيث تحسنت حالتها الصحية أخيرا وتجاوزت مرحلة الخطر رغم اصابتها البليغة في الرأس، بفضل الرعاية التي أحيطت بها في مستشفى خليفة، ما أدى إلى تسريع سفرها إلى ألمانيا لمتابعة علاجها .

وقال أحد أقرباء " مريم "، مصبح الكعبي إن الجهود الجارية لانقاذها تمضي على نحو جيد بفضل المساندة الكبيرة للعائلة زمن أصحاب السمو الشيوخ .

 

طباعة