سيارة طائشة تقتل مراهق وتصيب صديقيه أثناء لعب الورق في دبي

توفي شاب يبلغ من العمر 17 عاماً، وأصيب شابان آخران بإصابات متفاوتة، دهساً تحت عجلات سيارة مسرعة، قامت بدهسهم أثناء قيامهم بلعب الورق أمام منزل أحدهم في زقاق بمنطقة المحيصنة الرابعة في دبي، فيما فر صديقهما الرابع، قبل أن تطاله سيارة طائشة كان يقودها شخص خليجي الجنسية، في العقد الخامس من عمره.

وقال نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي لشؤون المراكز والمخافر، العقيد الدكتور محمد ناصر عبد الرزاق، إن الواقعة حدثت في الخامسة من مساء اليوم، حين كان أربعة شباب تتراوح أعمارهم من 15 إلى 18 عاماً، يجلسون أمام منزل أحدهم للعب الورق، وسمعوا صوت اصطدام عنيف بين سيارتين، وحين التفتوا إلى مصدره فوجئوا بسيارة تتجه بسرعة بالغة تجاههم، لافتاً إلى أنهم حاولوا الفرار من أمامها، إلا أن الوقت لم يسعف سوى واحد منهم فقط.

وأضاف أن أحد الشباب يبلغ من العمر 17 عاماً، أصيب بإصابات بالغة، وفارق الحياة فور وصوله إلى المستشفى، فيما يخضع صديقاه للعلاج حالياً، مشيراً إلى أن سكان المنطقة تحركوا سريعاً واتصلوا بالشرطة والإسعاف.

وأوضح  عبد الرزاق أن رجال الشرطة التابعين لمركز القصيص، أوقفوا صاحب المركبة الذي أفاد بأنه  فوجئ بتعطل دواسة البترول، وحاول إيقاف السيارة، لكنها اصطدمت بأخرى كانت تقف في المكان، ولم تلفح الفرامل في السيطرة عليها، إذ واصلت طريقها إلى أحد الأزقة، وفوجئ بالشباب يجلسون أمامه فلم يستطع تفاديهم، مؤكداً أنه لم يكن يسير بسرعة، ولم يتعمد دهسهم.

وأشار عبد الرزاق إلى تكليف الجهات المختصة بإعداد تقرير فني حول حالة المركبة، للتأكد من صحة أقوال السائق المتسبب في الحادث، مناشد سائقي السيارات بأخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة في المناطق السكنية التي يجلس أصحابها أمام منازلها، معرباً عن أسفه لوفاة الشاب وإصابة صديقيه.