الإعدام لقاتلي مديرة شقة دعارة

أصدرت محكمة دبي الابتدائية أمس، حكمها بإعدام أفغانيين بتهمة قتل امرأة تدير شقة للدعارة عمداً، بعدما عاشرها أحدهما، وكان المتهمان قصدا الشقة للاستيلاء على 50 ألف درهم تملكها المجني عليها. 

وعوقبت في القضية نفسها  إمرأة أوزبكية (42 عاماً) بالحبس ستة أشهر مع إبعادها عن الدولة، بتهمة ممارسة البغاء في شقة الضحية. ونطق بالحكم رئيس الجلسة القاضي السعيد برغوث وعضوية القاضيين عادل الجسمي ووجدي المنياوي.

وكان المتهمان الأفغانيان، أحدهما هارب والآخر عاطل عن العمل، حضرا إلى شقة الضحية في منطقة المرقبات ليلاً، وعاشرا المرأتين، المجني عليها وإمرأه أوزبكية، وهي مقيمة بتأشيرة زيارة، حيث سمعت المرأة الأوزبكية صراخ صديقتها. وعندما حاولت نجدتها تعرضت للضرب من قبل المتهمين، وقاما بحجزها في حمام الشقة لمدة خمس ساعات، بعدما شاهدت جثة صديقتها وأحد المتهمين ممسكاً بسكين ملطخ بالدماء.

وهددّها المتهمان بالقتل في حال رفضت إعطائهم الأموال التي تملكها، حيث لم يجدا مع الضحية سوى 600 درهم. وبعد إغلاق الحمام عليها سرقا هاتفها المحمول ومبالغ نقدية بسيطة، ثم تمكنت من الخروج وطلبت مساعدة من الحارس الذي دعا الشرطة.

وأظهر تقرير الطب الشرعي أن الضحية تلقت نحو 23 طعنة من المتهمين على حد سواء.

طباعة