جنوح سفينتين لشاطئ الشارقة

«ليدي رانا» و«دولفين» في انتظار إعادتهما إلى الماء. الإمارات اليوم

تعطلت سفينتان كبيرتان، وجنحتا لشاطئ الشارقة بالقرب من فندق «كورال بيتش». وكانت السفينة الأولى قد تعطلت الخميس قبل الماضي، منذ ما يزيد على 10 أيام، وتعطلت الثانية ليلة أول من أمس، نتيجة تعرضهما لأعطال.

وتعود ملكية الأولى (دولفين) التي تعمل في نقل الزيوت والبترول إلى شخص بريطاني، اشتراها قبل أيام ولم يشاهدها إلا وهي راسية ومعطلة ومرتطمة بالحجارة القريبة من الشاطئ.

أما الثانية، فتحمل اسم «ليدي رانا» وتعمل في نقل البضائع.

ورست السفينتان على الشاطئ، في منطقة تعج بالصخور. وقد حاولت شركات إنقاذ إعادتهما من جديد إلى المياه حتى تتمكن من الإبحار من جديد، بعد إجراء الصيانة اللازمة وإصلاح الأعطال التي تعرضتا لها.

وقال صاحب شركة الإنقاذ القبطان البحري ثائر ناظم، إن «دولفين» تحتاج إلى أيام لإعادتها إلى الإبحار، مشيراً الى نجاح فريق الإنقاذ المكون من مجموعة من الغواصين والفنيين، في التحكم بالثقوب والفتحات الموجودة فيها، التي يصل قطر بعضها إلى أكثر من متر.

طباعة