وفاة مواطن حرقاً في رأس الخيمة

النيران أتت على محتويات الملحق. من المصدر

توفي المواطن (ع.ع.أ ـ 47 عاماً)، أمس، حرقاً إثر تعرض الغرفة التي كان ينام فيها في منطقة الظيت الجنوبي، في إمارة رأس الخيمة فجراً، لحريق ما أدى إلى وفاته متأثراً بإصابته البليغة في مكان الحادث، فيما فشلت محاولات خمسة عمال يحملون جنسية دول آسيوية يسكنون في إحدى غرف الملحق في إطفاء الحريق.

وتفصيلا، قال مصدر مسؤول في شرطة الامارة لـ«الإمارات اليوم»، إن النيران اندلعت في غرفة المواطن فجراً ومن المحتمل وجود شبه جنائية في الحريق، خصوصاً أن المتوفى لم يعتد النوم في غرفة الملحق فترة طويلة. وعلمت «الإمارات اليوم» أن الشبه الجنائية تركزت في وجود أسلاك محترقة على كتف وظهر المتوفى. وتوجه رئيس النيابة الكلية في محكمة رأس الخيمة المستشار عبدالناصر الشحي، إلى مكان الحادث لمعاينة الحريق، كما باشرت النيابة العامة التحقيقات الاولية في ملف القضية، وأمرت بتسليم الجثة لذويها لإتمام مراسم الدفن. وقال مدير إدارة الدفاع المدني في الامارة العقيد محمد عبدالله الزعابي، إن «غرفة العمليات تلقت بلاغاً في الرابعة و57 دقيقة صباحاً باندلاع حريق في ملحق أحد المنازل في منطقة الظيت الجنوبي، وتم ارسال فرق الإطفاء للسيطرة على النيران». وأشار إلى أن فور وصول فرق الاطفاء اكتشفت اندلاع حريق في ملحق تابع للمنزل الذي تعود ملكيته لشقيق المتوفى، وأتت النيران على محتوياته»، موضحاً أن «العمال المقيمين في الملحق المجاور حاولوا إخماد الحريق إلا أنهم فقدوا السيطرة على الحريق». وأشار إلى أن «العمال أبلغوا صاحب المنزل بنشوب الحريق، الذي اتصل بغرفة العمليات على الفور»، متابعاً أن رجال الاطفاء أخمدوا الحريق المشتعل في الملحق، وإخراج جثة المتوفى من الغرفة المحترقة ونقلها إلى المستشفى. وأضاف أن أسباب الحريق لم تعرف بعد وتم تسليم ملف الحادث إلى الجهات المختصة في شرطة رأس الخيمة، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، واستكمال التحقيقات لمعرفة أسباب وقوع الحادث ووفاة المواطن.

طباعة