شرطة أبوظبي تحذّر من «المسؤولية الجنائية للمسكرات»

حذرت شرطة أبوظبي من مخاطر المسؤولية الجنائية لتناول المواد المسكرة، وما لها من أضرار وانعكاسات سلبية طبية وأمنية واجتماعية واقتصادية على الأفراد والمجتمعات والدولة.

ودعت دراسة لمركز البحوث والدراسات الأمنية بعنوان «المسؤولية الجنائية لمتناول المواد المسكرة»، من إعداد المقدم الدكتورة إيمان الجابري، الجمهور إلى المساهمة بالجهود التي تبذلها الشرطة في التوعية بمخاطر تعاطي المواد الضارة. وأكدت أن تناول المسكراتأ يعرّض متعاطيها لارتكاب الكثير من المخالفات والحوادث المرورية الخطرة التي تؤدي إلى ضياع الأموال والأرواح وإتلاف الممتلكات الخاصة والعامة.

وذكرت الدكتورة الجابري أن الدراسة هدفت إلى تسليط الضوء على مخاطر تعاطي المواد المسكرة والمسؤولية الجنائية لهذا السلوك ومعرفة المخاطر التي ترافق مرتكب هذه الأفعال والعقوبات التي سيعاقب بها بهدف زيادة الوعي الثقافي القانوني لدى الجمهور.

طباعة