شرطة دبي تدعو الفتيات إلى عدم حفظ صورهن على «الإنترنت»

100 ٪ زيادة في قضايا اختلاس خدمات «اتصالات» خلال 2010

شرطة دبي سجّلت 97 قضية اختلاس خدمات لـ «اتصالات». الإمارات اليوم

كشف مدير إدارة الأدلة الإلكترونية في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، النقيب المهندس راشد أحمد لوتاه، عن ارتفاع مجموع القضايا الخاصة باختلاس خدمة من خدمات «اتصالات» خلال العام الماضي، لتسجل 97 قضية، بزيادة تفوق الـ100٪ على العام .2009

كما كشف عن زيادة في حالات خيانة الأمانة، لتسجل 19 حالة خلال العام نفسه، بزيادة ست قضايا على العام ،2009 مشيراً إلى أن أشخاصاً عدة يبيعون خدمات «اتصالات» من خلال إيجاد تجمعات صغيرة تجري اتصالات محلية ودولية عبر الإنترنت، مقابل مبالغ مالية، من دون الحصول على ترخيص رسمي.

وحول قضايا خيانة الأمانة للموظفين، أوضح لوتاه أن «مجموع هذه القضايا زاد بشكل ملحوظ خلال العام الماضي، ومنها خيانة بعض الموظفين الأمانة من خلال تسريب معلومات وبيانات سرية بالشركة التي يعمل فيها إلى الشركات المنافسة، عبر استخدام البريد الإلكتروني، وإطلاع الشركة المنافسة على معلومات تخص المناقصات والزبائن أو أهداف الشركة وميزانيتها وخططتها الاستراتيجية.

ودعا الشركات إلى زيادة الحرص والحذر بشأن المعلومات والبيانات السرية، وعدم إطلاع جميع موظفي الشركة عليها، واقتصارها على فئة معينة تكون في موضع المسؤولية والثقة.

وفي السياق ذاته، أكد لوتاه استمرار تسجيل حالات تخص قضايا التشهير وإساءة السمعة والسبّ والتهديد عبر الشبكة العنكبوتية، خصوصاً المواقع الاجتماعية المنتشرة مثل «فيس بوك» و«تويتر»، إذ وصل مجموع القضايا خلال العام الماضي إلى 73 قضية، في حين بلغت 62 قضية خلال عام .2009

وأشار إلى أن من أبرز هذه القضايا اختراق شاب البريد الإلكتروني الخاص بإحدى الفتيات ونسخ صورها، وبعدها فتح حساب خاص باسمها على الموقع الاجتماعي «فيس بوك»، وتحميله هذه الصور في حسابها، وتصميم «فيدو كليب»، وعرضه في الحساب، وبعدها بدأ في ابتزازها للحصول على مبالغ مالية، مضيفاً أن «هناك حالات تعرض فيها بعض الفتيات صورهن الخاصة، فيقوم بعض الشباب بنسخ هذه الصور وابتزازهن»، ودعا النقيب لوتاه الفتيات إلى عدم حفظ صورهن الشخصية على شبكة الإنترنت من البريد الإلكتروني أو المواقع الاجتماعية، تحسباً لتعرضهن لاختراق أو نسخها من جانب بعض أصحاب النفوس الضعيفة، والتسبب في مشكلات لهن، وأكد ضرورة حفظ الملفات الشخصية من معلومات مهمة أو صور شخصية على «هارد دسك» منفصل، وفي الوقت ذاته، الاهتمام بتحديث النظام المضاد للفيروسات، وعدم فتح البريد الإلكتروني أو الحساب الخاص بالموقع الاجتماعي في الأماكن العامة من محال الإنترنت أو أماكن العمل.

طباعة