عدم ترك مسافة أمان سبب الحوادث الأول في دبي

قالت المديرة التنفيذية لمؤسسة المرور والطرق في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، المهندسة ميثاء محمد بن عدي، إن «الدراسات المرورية بينت أن السبب الأول في وقوع الحوادث المرورية، خلال الـ10 أشهر الأولى من العام الماضي، عدم ترك مسافة أمان كافية بين المركبات». وأوضحت أن عدم ترك مسافة أمان تسبب خلال الفترة نفسها من العام الماضي في وقوع 373 حادثا، أسفرت عن 14 حالة وفاة، و19 إصابة بليغة، و303 إصابات متوسطة وخفيفة، كما أشارت الإحصاءات إلى أن السائقين من الفئة العمرية ( 18 ـ 25 سنة)، تسببوا في وقوع 465 حادثاً مرورياً في الأشهر الـ10 الأولى من العام الماضي، 19٪ منها كان نتيجة عدم ترك مسافة أمان كافية. وأضافت بن عدي أن هيئة الطرق دشنت خطتها التوعوية للعام الجاري، بإطلاق مسابقتين في مجال التوعية المرورية، تستهدف الأولى 12 ألفاً و282 طالباً جامعياً، والثانية طلاب المدارس الحكومية والخاصة في دبي.

طباعة