3 حوادث مرورية تقتل رجلين وتصيب شخصين في دبي

سائق يدهس شاباً وفتاةً فـي «البر»

المتهم أقر في تحقيقات النيابة أنه تجاوز الإشارة الحمراء بسبب انشغاله. تصوير: مصطفى قاسمي

أكدت نيابة السير والمرور في دبي، أن الشخص المتسبب في حادث اصطدام مركبة بواجهات متاجر عدة وسيارات في منطقة القصيص، أول من أمس، تجاوز الإشارة الحمراء قبل أن يرتكب الحادث، وتم حبسه احتياطياً، بالإضافة إلى حبس شاب آخر دهس شاباً وفتاة أثناء استعراضه بسيارته في البر، فيما توفي شخص في حادث انحراف شاحنة على شارع الإمارات.

وقال رئيس نيابة السير والمرور في دبي، المستشار صلاح بوفروشه الفلاسي، إن معاينة النيابة لحادث انحراف وتصادم وقع صباح أول من أمس، بإشراف وكيل أول عمار الظحياني، انتهت إلى أن السائق المتهم، إماراتي الجنسية، كان يقود سيارته في نحو الساعة 5:3 صباحاً، وتجاوز الإشارة الحمراء في تقاطع شارعي حلب ودمشق في منطقة القصيص.

وأفاد أحد شهود العيان بأن السائق انحرف فجأة بعد تجاوز الإشارة الحمراء ودخل في شارع الخدمات، ثم اصطدم بجهاز دفع رسوم المواقف ثم واصل اندفاعه ليصطدم بواجهات أربعة محال تجارية وسيارات، محدثاً أضراراً بها ومتسبباً في وفاة شخص، خليجي الجنسية، كان برفقته في السيارة. وأضاف الفلاسي أن السائق المتهم، 34 عاماً، أقر في تحقيقات النيابة أنه تجاوز الإشارة الحمراء بسبب انشغاله، إذ فقد السيطرة على المركبة بعد تجاوز الإشارة ليتسبب في الحادث، وقرر وكيل النيابة حبسه احتياطياً سبعة أيام على ذمة القضية.

إلى ذلك، قررت نيابة السير والمرور كذلك حبس سائق شاحنة، هندي الجنسية، احتياطياً لمدة سبعة أيام نتيجة تسببه في حادث انحراف للشاحنة نحو الساعة الرابعة عصر أول من أمس على شارع الإمارات، ما أدى إلى وفاة شخص من الجنسية نفسها كان برفقته.

وأشار رئيس نيابة السير والمرور إلى إصابة شاب وفتاة عمرهما 20 و21 عاماً في حادث دهس وقع في منطقة صحراوية أواخر الأسبوع الماضي أثناء وجودهما مع عدد من أصدقائهما في رحلة سفاري.

ولفت إلى أن مرتكب الحادث أفاد خلال التحقيق معه بأنه كان في طريقه بسيارته رباعية الدفع لصعود تل صحراوي، وتوقع أن المصابين جالسان في مكان ما، لكنهما غيرا مكانهما، ما أدى إلى دهسهما.

وتسبب الحادث في إصابة الشاب بكسور وتعرّض الفتاة لإصابات بليغة في مناطق متفرقة من جسدها، وقررت النيابة حبس السائق على ذمة القضية.

وناشد الفلاسي هواة الخروج في رحلات سفاري اتخاذ الحيطة والحذر، خصوصا في هذه الفترة من العام، فلا يخيّمون في الدروب التي ترتادها السيارات عادة داخل الصحراء، لأن تقلّب الطقس ربما يعيق سائق المركبة من ملاحظتهم.

طباعة