فنانة تعيد قرطاً بـ 500 ألف درهم بعد الإبلاغ عن سرقته

أبلغ متجر مجوهرات شهير في مركز دبي التجاري، شرطة دبي بسرقة قرط ماسي يبلغ ثمنه نحو نصف مليون درهم أوائل الأسبوع الجاري، وفق مصدر أمني في شرطة دبي، الذي أضاف أنه على الفور تم إجراء التحريات اللازمة ومراجعة سجل الكاميرات الموجودة في المركز لتحديد السارق.

وقال إن الكاميرات كشفت دخول فنانة عربية معتزلة، المتجر في الساعة الثامنة مساء يوم الواقعة وتجربة القرط، ومن ثم عاينت مجوهرات أخرى وغادرت المتجر، من دون أن يوقفها أحد، وتوجهت إلى سيارتها الفارهة في موقف الانتظار وغادرت إلى منزلها.

وأضاف أن فريق التحريات حدد هويتها، لكن في صباح اليوم التالي، وبمجرد أن فتح المتجر أبوابه عادت المرأة وأبلغت إدارة المتجر بأنها نسيت القرط على أذنيها، واكتشفت وجوده عند وصولها المنزل، لافتة إلى أنها أرادت العودة في اليوم نفسه، لكن المركز أغلق أبوابه، مشيراً إلى أن إدارة المتجر قررت سحب البلاغ بعدما أثبتت المرأة حسن النوايا بإعادة القرط قبل وصول الشرطة إليها.

وأوضح المصدر أن الإشكالية في هذه الواقعة، أن المرأة ارتدت القرط ومكثت فترة في المتجر وغادرت دون أن يراجعها أحد أو يخبرها بأنها أخذت قرطاً ثمنه 500 ألف درهم، مؤكداً أنه للأسف، لا يتمتع بعض الموظفين بخبرات مناسبة للمهن التي يعملون فيها.

وأشار إلى أن هناك نحو أربع ساعات تفصل بين مغادرة المرأة المتجر ومعها القرط، وبين البلاغ الذي حرره موظفو المحل، لافتاً إلى أن هذا يعكس عدم دراية من جانب المعنيين، وكان من الممكن في ظروف أخرى أن تكون عملية السرقة مقصودة، ويغادر السارق البلاد محملاً بغنيمة كبيرة.

طباعة