محاكمة بائع بتهمة اغتصاب زميلته في حديقة عامة

نظرت محكمة الجنايات في دبي، أمس، قضية اغتصاب بائع امرأة في حديقة بجانب بناية سكنية في حدائق ديسكفري، وأجّلت المحكمة برئاسة القاضي السعيد برغوث وعضوية القاضيين عادل الجسمي وعمر كرمستجي، الجلسة إلى 22 فبراير المقبل، لاستكمال المحاكمة.

وقالت نيابة بر دبي، إن المتهم (ع. ش ـ 34 عاماً)، بائع قيرغستاني، اغتصب المجني عليها، بأن استغل مرافقته لها في وقت متأخر من الليل، كونها صديقته، وجلسا في منطقة عشبية مكشوفة خلف بناية، واحتسيا مشروباً كحولياً، ودفعها على الأرض واغتصبها، كما اتهمته بالإتيان بفعل فاضح مخل بالحياء، بأن ارتكب جريمته في مكان عام.

وأفادت المجني عليها، وهي كازاخستانية الجنسية، تعمل بائعة أيضاً (24 عاماً) في تحقيقات النيابة بأن «المتهم أتى إلى مقابلتها في أسفل البناية التي تقطنها، ثم توجها إلى منطقة عشبية خلف البناية، وجلسا للتحدث، وتناولا مشروبات كحولية»، متابعة أنه «أثناء ذلك بدأ بالتحرش بها، فطلبت منه التوقف وابتعدت عنه، لكنه اغتصبها كرهاً، ومن ثم ذهبت إلى مقر سكنها». وأوردت النيابة العامة في ملاحظاتها إقرار المتهم بجريمته، وأقرّ بتناوله المشروبات الكحولية.

طباعة