العثور على جثة جنين في حمام طائرة «الاتحاد للطيران»

أكدت «الاتحاد للطيران» العثور على جنين بشري على متن إحدى طائراتها القادمة من أبوظبي لدى وصولها إلى العاصمة الفلبينية مانيلا أمس.

وأوضحت الشركة انه تم تسليم الجنين المتوفى إلى الشرطة المحلية التي تولت التحقيق، وذكر مصدر مسؤول في الاتحاد للطيران لـ«الإمارات اليوم» أن احد عمال النظافة عثر على الجنين ملقى في حمام الطائرة متوفى، عندما كان يقوم بتنظيف الطائرة بشكل اعتيادي عقب وصولها إلى مطار نينوي اكينو في مانيلا.

وأوضح المصدر أنه تم تسليم الجنين للشرطة المحلية في المطار التي تتولى التحقيق للتعرف إلى هويــة الأم، حيث تم اكتشــاف الجثة بعد نزول جميع الركاب من الطائــرة، ويعد الإجهاض مجرماً في الفلبين ما قد يوقع عقوبة مشددة على الأم حال اكتشافها.

يشار إلى أن هذا الحادث هو الثاني من نوعه، حيث تم العثور في شهر سبتمبر الماضي على رضيع في طائرة تابعة للاتحاد للطيران لدى وصولها الى مانيلا، حيث ألقته الأم فى صندوق القمامة في الطائرة بعد ولادته مباشرة، وزعمت الأم وهي عاملة فلبينية أنها تعرضت للاغتصاب.

 

طباعة