متهم بالتزوير والرشوة يزعم أن اعترافاته تحت التعذيب

أمرت محكمة الجنايات في دبي، أمس، بعرض متهم بجنايتي رشوة وتزوير على الطبيب الشرعي لبيان ما به من إصابات وكيفية حدوثها وتاريخ حدوثها والآلة المستخدمة في ذلك إن كانت به إصابات، بعد أن قال دفاع المتهم المحامي سعيد الغيلاني إن «الاعتراف الذي انتزع من المتهم في الشرطة مردّه إلى التعذيب الذي تعرض له، ولاتزال آثاره باديه على جسد المتهم».

وأجلت المحكمة برئاسة القاضي حمد عبداللطيف وعضوية القاضيين محمد بالعبد وجاسم محمد الجلسة إلى يوم 25 من الشهر المقبل للحصول على تقرير الطبيب الشرعي. وكان الغيلاني ارفق في ملف الدعوى تقرير الطبيب الشرعي الذي يبيّن فيه آثار التعذيب لموكله (أ أ) وهو مستثمر أردني، ضمن دائرة اختصاص مركز شرطة بر دبي، في قضية تزوير شهادة تسفير مركبة وعرض رشوة على موظف.

واتهم مع (أ.أ) ثلاثة متهمين آخرين، باكستاني وسوري ولبناني، ومتهم خامس يعمل في هيئة الطرق والمواصلات طلب رشوة 500 درهم مقابل الختم على شهادة تسفير المركبة. وقال وكيل المتهمين المحامي الغيلاني إن وكيل النيابة أمر بعد التحقيقات بعدم وجود وجه لإقامة الدعوى، أي حفظ القضية، ولكن الأمر اختفى من الملف.

طباعة