‏‏‏«الابتدائية» حكمت على الزوجة بالمؤبد

الإعدام لشخص قتل زوج عشيقته «لأنه يضربها»‏

‏ قضت محكمة الشارقة الشرعية الابتدائية بإعدام «محمد.ع» الذي «قتل زوج عشيقته عمداً، مع سبق الإصرار» لأنه كان يضربها، كما ورد في اعترافاته.

كما حكمت بالمؤبد على الزوجة «سناء.م» 26 عاماً، وألزمتها بدفع 100 ألف درهم للورثة الشرعيين.

واستند الحكم إلى أن الزوجة وصديقها (هنديان) قتلا المجني عليه (هندي) عمداً مع سبق الإصرار، بأن بيتا النية وعقدا العزم على ذلك، إذ أعدا آلة (قطعة خشب) ثم اصطحباه إلى منطقة نائية، وهو في حالة سكر. وما أن ظفرا به حتى عاجله المتهم بالضرب، فأحدث فيه إصابات عدة أودت بحياته.

وصدر الحكم في جلسة عقدت صباح أمس في محكمة الشارقة الشرعية برئاسة القاضي يعقوب الحمادي، وعضوية القاضيين أحمد العوض وأبوالمجد الشرقاوي، وحضور وكيل النيابة غانم المنصوري وأمين السر أحمد نبيل.

وتعود تفاصيل القضية إلى أن الواقعة حدثت في منطقة البراشي في الشارقة في أواخر فبراير العام الماضي، إذ تمكنت أجهزة البحث الجنائي في الشرطة من تحديد هوية القتيل، بعد ورود بلاغ تغيب تقدمت به زوجة القتيل.

ومن خلال بعض الشواهد والقرائن التي توافرت لرجال البحث الجنائي، اشتبهت الشرطة في أن لزوجة القتيل علاقة بالجريمة، وبتفتيش سكنها، عثرت على متعلقات شخصية عززت الشكوك حول ضلوعها في الجريمة.

ومن خلال التحري وجمع المعلومات تبين أن الزوجة كانت على علاقة بشخص من جنسيتها، وبمواجهتها بالوقائع انهارت واعترفت باشتراكها في قتل زوجها، بعدما حملاه الى منطقة نائية وهو في حالة فقدان الوعي بسبب تناوله مشروبات كحولية. وعقب ارتكاب الجريمة توارى شريك المتهمة عن الأنظار.

ولكن أجهزة البحث الجنائي في شرطة الشارقة قبضت عليه بعد مرور أربعة أشهر على الجريمة.

وقد اعترف بأنه اشترك مع المتهمة في قتل زوجها بهدف مساعدتها على الخلاص منه، لأنه كان يضربها. وأفاد تقرير الطب الشرعي المقدم للمحكمة بأن المتوفى تعرض لكسر في الجمجمة، وارتجاج دماغي حاد، وصدمة أدت إلى توقف القلب والتنفس.‏

طباعة