تعرف إلى ..الطلب الأخير لقاتل الطفل عبيدة قبل إعدامه اليوم

رفض والد الطفل عبيدة إبراهيم صدقي عبدالهادي أن يسامح قاتل ابنه نضال عيسى عبدالله أردني 50 عاماً قبل تنفيذ حكم الإعدام في الأخير صباح اليوم، وقال حين أبلغ أن هذا الطلب الأخير للمحكوم عليه قبل إعدامه "لن أسامحه طوال عمري على جريمته البشعة بحق ابني"

وقال النائب العام في دبي المستشار عصام عيسى الحميدان إنه تم تنفيذ حُكم الإعدام بعد المصادقة عليه بحق المحكوم عليه ، الذي أُدين بتهمة القتل العمد المُقترن بجريمتي الخطف واللواط بالإكراه، وذلك بناءً على الأحكام الصادرة من المحاكم الجزائية مع إتمام كافة مراحل التقاضي الخاصة بتلك القضية.

وبإعدام المحكوم عليه يسدل الستار على قضية هزت الرأي العام وتعود تفاصيلها إلى أواخر شهر مايو من العام الماضي حين قام القاتل بخطف الطفل عبيدة إبراهيم صدقي عبدالهادي البالغ من العمر ثمان سنوات من أمام ورشة والده في إمارة الشارقة،  ثم تعاطى المشروبات الكحولية وواقع المجني عليه بالإكراه ثم خنقه بواسطة قطعة من القماش.

طباعة