ضبط 110 متسلّلين ومخالفين خلال يومين

متسللون مقبوض عليهم في سواحل الفجيرة.                من المصدر

أسفرت حملة نفذتها وزارة الداخلية وشرطة الفجيرة بالتعاون مع القوات المسلحة عن ضبط 110 متسللين ومخالفين من جنسيات دول آسيوية، اختبأوا في جبال الفجيرة، وعلى امتداد سواحلها. كما أوقف عناصر الشرطة أربعة أشخاص، بينهم امرأة، آووا مخالفين.

أعلن ذلك الوكيل المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ بالإنابة في وزارة الداخلية، اللواء ناصر بن العوضي المنهالي، مضيفاً أن الحملة استمرت 48 ساعة.

وقال إن وزارة الداخلية تسلمت من مجموعة حرس السواحل التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة، أخيراً، 63 متسللاً، أوقفتهم بعد عملية مطاردة لزورقين بحريين في مهمتين منفصلتين، وبعد أن حدّد رادار ميناء الفجيرة إحداثيات الزورقين اللذيْن كان على متنهما المتسللون.

ووفقاً لمدير إدارة متابعة المخالفين والأجانب في وزارة الداخلية العقيد سعيد بن راكان الراشدي، تزامنت هذه الضبطيات مع ضبطيتين سابقتين، إذ قبضت إدارة متابعة المخالفين والأجانب في وزارة الداخلية ومركز شرطة دبا التابع للقيادة العامة لشرطة الفجيرة، في يومين متتالين، على 22 متسللاً في المناطق الجبلية في الفجيرة. كما قبضت على 25 مخالفاً لقانون دخول وإقامة الأجانب في أوكار ومساكن مشبوهة في الإمارة، ليبلغ إجمالي عدد المتسللين والمخالفين 110 أشخاص.

 
900 ألف درهم غرامة لشخص شغّل 15 عاملاً على غير كفالته

مصباح أمين ــ رأس الخيمة /غرمت محكمة الإقامة وشؤون الأجانب في دائرة محاكم رأس الخيمة، أمس، شخصاً من جنسية دولة آسيوية 900 ألف درهم، وأمرت بحبسه ستة أشهر، بسبب استخدام وإيواء 15عاملاً على غير كفالته، إضافة إلى إيواء ثلاثة متسللين آخرين. كما أمرت المحكمة بتغريم العمال المخالفين لقانون العمل مخالفات مالية مختلفة، وإبعاد المتسللين الثلاثة عن الدولة لمخالفتهم قانون الإقامة والعمل ودخولهم الدولة بشكل غير قانوني.
وأكد الراشدي متانة المراقبة وتكثيف الدوريات الأمنية بين تضاريس الجبال وداخل السواحل والمياه الإقليمية وعلى الحدود البريّة للإمارات، بهدف ضبط المتسللين والمخالفين ومن يؤويهم أو يشغلهم أو يستغلهم.

وحذّر من مخالفة قانون دخول وإقامة الأجانب أو إيواء المخالفين والمتسللين تحت أي ذريعة أو شكلٍ من الأشكال، نظراً لما يشكله تشغيل المخالفين وإيواء المتسللين من مخاطر شرطية واجتماعية واقتصادية على المجتمع والدولة، مؤكداً أهمية تعاون الجهات المعنية في القضاء على بقايا هذه الظاهرة. وقال رئيس قسم متابعة المخالفين والأجانب في الفجيرة، المقدم سالم مبارك سالم بن عامر، إن القسم تلقى معلومات تفيد بوجود متسللين عبر رؤوس وأودية جبال الفجيرة، وتحديداً في منطقتيّ الفقيت ورول ضدنا، وتمّ على الفور محاصرتهم، والقبض عليهم، وعددهم 22 متسللاً.

وأضاف أن وزارة الداخلية دهمت مساكن في منطقتيّ دبا والبدية، أصبحت بمثابة فنادق سرية لهم، بعد تلقيها معلومات حول وجود مخالفين فيها، وقبضت على 25 مخالفاً من جنسيات دول آسيوية، بينهم ثماني نساء كنّ في أحد المنازل، وتزامن ذلك مع القبض على أربعة أشخاص، بينهم امرأة، آووا مخالفين.

وذكر بن عامر أن الحملات التفتيشية ستستمر في دهم كل المواقع المشبوهة، وضبط مثل هذه الممارسات التي تشكل مخالفة صريحة للقانون، وخطراً يهدد أمن المجتمع وسلامة أفراده.

يذكر أن قانون دخول وإقامة الأجانب يُعاقب بالحبس مدة لا تقل عن شهرين وبغرامة 100 ألف درهم، كل من استخدم أو آوى متسللاً. كما يعاقب بغرامة 50 ألف درهم كل صاحب منشأة استخدم أجنبياً على غير كفالته، دون الالتزام بالشروط المقررة لنقل الكفالة أو الحصول على التصريح اللازم لذلك.
طباعة