مع الاحترام

أعداد المواطنين الذين قاربوا على إنهاء فترات العلاج الطبي تمهيداً لدمجهم في المجتمع، وصلت إلى 50 مدمناً في دبي، و13 في أبوظبي أدمنوا الحشيش والهيروين والكحول، إضافة إلى الأدوية المهدئة، و25 مدمناً في الشارقة يتعاطون الكحول والهيروين والأدوية المهدئة، ولم تتسلم وزارة الشؤون الاجتماعية بيانات بقية الإمارات حتى اليوم.

رئيس قسم الرعاية اللاحقة في إدارة الحماية الاجتماعية
في وزارة الشؤون الاجتماعية
جاسم حبيب الخلصان
21 من فبراير الجاري

 

تبذل وزارة الشؤون الاجتماعية جهوداً كبيرة لدمج المتعافين من الإدمان في المجتمع، وهذا الاهتمام من جانبها يتعين أن يقابله اهتمام من جانب الجهات المعنية في الإمارات كافة، عن طريق تزويدها بالمعلومات والبيانات الضرورية عن هؤلاء المتعافين، حتى يتم إنشاء المزيد من مراكز التأهيل لعلاجهم ودمجهم اجتماعياً لتحويلهم إلى أشخاص مفيدين لأنفسهم ومجتمعهم.

مراقب

طباعة