«بلدية رأس الخيمة» تعتزم بيع 90 مركبة محجوزة

أبلغ مدير إدارة الصحة العامة والبيئة في بلدية رأس الخيمة عادل علي السويدي، «الإمارات اليوم» بأن الإدارة تعتزم بيع السيارات المحجوزة في البلدية في مزاد علني، في حال لم يتم دفع المخالفات المترتبة عليها في نهاية شهر مارس المقبل.

وأضاف أنه يوجد في البلدية أكثر من 90 سيارة مخالفة، تم سحبها من مختلف شوارع الإمارة، بسبب عرضها للبيع في الطريق العام، ومخالفة قوانين البلدية في المحافظة على السلامة العامة والبيئة والمنظر الجمالي للإمارة.

وأشار إلى انخفاض نسبة السيارات المخالفة منذ بداية تطبيق قرار حظر بيع السيارات في الطريق العام في شهر أكتوبر العام الماضي إلى 85٪، عازياً ذلك إلى حملات التوعية التي أجرتها البلدية خلال الأشهر الماضية، لتوعية السكان بعدم عرض سياراتهم للبيع خارج المكان المخصص لهذا الشأن.

وأوضح أن نسبة كبيرة من أصحاب المركبات التزموا بقرار البلدية وعرضوا سياراتهم في معارض بيع السيارات، مشيراً إلى أن مفتشي البلدية سجلوا أكثر من 350 مخالفة لأصحاب السيارات المعروضة للبيع في الشوارع والأماكن العامة في الإمارة.

ولفت إلى أن الهدف الرئيس من تطبيق قرار حظر بيع السيارات في الأماكن العامة تنظيف شوارع الإمارة من السيارات المهملة والمعروضة للبيع، التي تشوه المنظر الجمالي للإمارة وتتسبب في وقوع جرائم سرقة.

وقال السويدي إنه تم إعادة أكثر من 100 سيارة من مجموع السيارات التي تمت مصادرتها بعد دفع المخالفات المالية المترتبة عليها.

وذكر أن قرار حظر بيع السيارات في الأماكن العامة ينص على إزالة وحجز المركبات المعروضة للبيع في الطريق العام، ومخالفة صاحب المركبة بـ1150 درهما، من بينها 1000 درهم قيمة المخالفة و150 درهماً رسوم نقل المركبة إلى الحجز.

وأشار إلى أن البلدية لن تتحمل أي مسؤولية تجاه المركبات المحجوزة أثناء عملية نقلها إلى الحجز. وتابع في حال لم يلتزم صاحب المركبة بدفع قيمة المخالفة وبقرار البلدية فسيتم تسجيل 10 دراهم رسوم حجز المركبة يومياً.

طباعة