اتهام أب بالإهمال لفقد طفلته مرتين

الطفلة تعرضت لبرودة قاسية لعدم ارتدائها ملابس شتوية. من المصدر

سجلت شرطة دبي بلاغاً جنائياً ضد أب ووجهت إليه تهمة الإهمال لفقده طفلته في القرية العالمية مرتين، ما عرض حياتها للخطر لعدم ارتدائها ملابس شتوية، وفق ضابط أمن القرية العالمية، وعضو لجنة تأمين الفعاليات في شرطة دبي، الملازم أول بشر سعيد المهيري، الذي طالب الأسر بعدم الانشغال عن أطفالها في القرية.

وتفصيلاً، قال المهيري إن رجلاً يحمل جنسية إحدى الدول الآسيوية فقد طفلته التي تبلغ من العمر أربع سنوات في القرية، إذ أبلغ باختفائها، وبحث رجال الشرطة عنها إلى أن تم العثور عليها.

وتابع، أن الأب جاء ليبلغ عن فقدانه ابنته مرة أخرى، وفي هذه المرة تم البحث لمدة ثلاث إلى أربع ساعات، وبعد البحث والتحري تم التوصل إليها وتحويلها إلى مركز شرطة بر دبي وتسجيل الحالة قضية جنائية وتوجيه تهمة الإهمال للأب لتعريض حياة الآخرين للخطر، إذ تعرضت الطفلة لبرودة قاسية وكان الجو شديد البرودة، ولم تكن الفتاة ترتدي ملابس شتوية، ولهذا تم توجيه تهمة الإهمال لوالدها، وتسجيل الحالة في مركز شرطة. ودعا المهيري الآباء إلى عدم الانشغال عن أولادهم أثناء وجودهم في القرية العالمية، واتباع تعليمات رجال الشرطة واللجنة المشرفة على القرية.

وذكر الملازم أول المهيري، أن هناك مجموعة من ضباط وأفراد يعملون على توفير الراحة والأمان لزوار القرية العالمية، حيث ينقسم أفراد شرطة دبي إلى مجموعة من رقباء السير، وأفراد من الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، ورجال الإنقاذ، وعدد من المسعفين التابعين لمركز خدمات الإسعاف في دبي، ويقوم رجال المرور بتنظيم الحركة المرورية خارج أسوار القرية. وأكمل أن فريق تأمين فعاليات القرية العالمية يبدأ عمله قبل ساعات من فتح أبواب القرية أمام الجمهور، وينتهي العمل مع خروج آخر زائر من القرية والعاملين فيها، إذ يتفقد أعضاء لجنة تأمين الفعاليات في القرية العالمية جميع الأماكن في القرية.

طباعة