مسؤول فلسطيني يؤكد اعتقال سورية قيادياً في «حماس».. والحركة تنفي

أكد مسؤول أمني فلسطيني، امس، ان السلطات السورية اعتقلت في دمشق مسؤولاً كبيراً في الذراع العسكرية في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يشتبه في تورطه بقضية اغتيال القيادي في الحركة محمود المبحوح في دبي، الأمر الذي نفته «حماس». وقال المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن اسمه «ان لدينا معلومات موثوقة بأن القيادي في كتائب القسام، نهرو مسعود، اعتقل في سورية في الأيام الماضية للتحقيق معه في قضية مقتل محمود المبحوح». وأكد ان مسعود الذي كان مسؤولاً في «كتائب القسام» كان قد غادر قطاع غزة قبل سيطرة «حماس» عليه عام ،2007 بعد اتهامه بقتل ضباط فلسطينيين واعتقل في مصر «ومن ثم تم تهريبه الى سورية حيث كان مقرباً جداً من رئيس المكتب السياسي لـ(حماس) خالد مشعل».

وبحسب المسؤول الفلسطيني، فإن مسعود كان موجوداً في دبي يوم اغتيل المبحوح وغادرها في اليوم التالي الى سورية. وأضاف المسؤول ان المبحوح ومسعود قاما معاً في يناير الماضي بزيارة «الى السودان». الا ان حركة حماس نفت نفياً قاطعاً صحة هذا الخبر.

وقال منسق العلاقات الفلسطينية طلال نصار في «حماس» في دمشق «ان خبر اعتقال الأخ المجاهد نهرو مسعود هو خبر مكذوب وغير صحيح». واضاف «نحن نبرئ ساحة الأخ نهرو تبرئة كاملة ولا صحة لهذا الخبر لا من قريب ولا من بعيد، قيل إنه معتقل في دبي وهو بيننا، وكنت أزوره الليلة وهو موجود بيننا، وقيل انه اعتقل في سورية والمراد تضليل الرأي العام عن الجهة المنفذة، ونحن في (حركة المقاومة) لا ندين الا (الموساد) الإسرائيلي في قضية اغتيال المجاهد محمود المبحوح». كما نفى المتحدث باسم «حماس» في غزة سامي أبوزهري هذه المعلومات قائلاً «لايوجد اي شخص معتقل في دمشق وهذه المعلومات تبثها بعض الجهات لخلط الأوراق».

طباعة