المستشفى «المتنقل» يفتح باب التطوع للكوادر الطبية

أعلن المستشفى الإماراتي الإنساني العالمي المتنقل «علاج»، فتح باب التسجيل للتطوع للكوادر الوطنية الطبية العاملة في مستشفيات الدولة الحكومية والخاصة، للعمل ضمن طاقم المستشفى الإداري والطبي والفني، في مهامه المحلية داخل الدولة في البرنامج الوطني للاستجابة الطبية للطوارئ «استجابة» أو برامجه العالمية في اطار المستشفى الميداني الإنساني أو المستشفى الإماراتي العالمي للاستجابة للطوارئ.

وقال الرئيس التنفيذي لمبادرة «زايد العطاء» والمدير التنفيذي للمستشفى الإماراتي الإنساني العالمي المتنقل «علاج» جرّاح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري، إن فتح باب التسجيل للتطوع في المستشفى المتنقل يستهدف إتاحة الفرصة للكوادر الوطنية للمشاركة في المهام الإنسانية لخدمة المعوزين، انطلاقاً من الإحساس بالمسؤولية الاجتماعية تجاه المجتمع، إضافة إلى ما تقدمه المشاركة من اكتساب خبرات عملية، من خلال العمل المشترك مع خبراء عالميين.

وأكد أن مبادرة «علاج» تتيح للكوادر الوطنية من الإداريين والأطباء في التخصصات النادرة، والممرضين، التطوع للمشاركة في التخفيف من معاناة المرضى، مشيراً الى أن الطاقم العامل في المستشفى المتنقل ينقسم إلى ثلاث فئات، الأولى الطاقم الطبي الدائم، ويتكون من الطاقم الإداري والطبي والفني، والفئة الثانية تتضمن الكوادر الطبية المنتسبة من مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة من الشركاء من العاملين في وزارتي الصحة والداخلية والقوات المسلحة ومستشفيات القطاع الخاص، فيما الفئة الثالثة تشمل الاستشاريين والأخصائيين سواء من داخل الدولة أو خارجها.

طباعة