لجنة في مستشفى القاسمي تحافظ على حقوق المرضى

قالت رئيسة وحدة الإحصاء والبحوث في مستشفى القاسمي في الشارقة، الدكتورة غادة التاجر، ان لجنة أخلاقيات المهنة والبحوث في المستشفى ،تبذل جهدا للحفاظ على حقوق المرضى من جميع النواحي، والحفاظ على سلامتهم، وأن يكونوا على بينة واطلاع على كل الإجراءات والمراحل العلاجية، ومعرفة الأدوية التي يأخذونها، وكل ما يضمن سلامتهم.

وأوضحت، أن «اللجنة موجودة منذ 10 سنوات، وهي الوحيدة المختصة في موضوعي أخلاقيات المهنة وأخلاقيات البحوث في وزارة الصحة». وأشارت التاجر التي تترأس اللجنة إلى أن «اللجنة تتبع المعايير الدولية في ما يخص تشكيلها وكيفية قيامها بوظيفتها»، لافتة إلى أن «اللجنة تتكون من 15 عضواً، 75٪ منهم أطباء وممرضون، و25٪ من مؤسسات وجهات دينية واجتماعية وقانونية، حتى يكون تقييم الأمور بنظرة علمية لا تغفل الأبعاد الدينية والاجتماعية والقانونية»، ولفتت إلى أن «اللجنة أسهمت في إنجاز العديد من الأبحاث الطبية والعلمية، منها على سبيل المثال، البحث المتعلق بأحد أنواع الفيروسات التي تصيب معدة الطفل (روتو فيروس)، الذي تؤدي عدم معالجته إلى وفاة الطفل، وبحث عن السكري، وبحوث في مجال أمراض القلب والشرايين وفي أمراض المفاصل وفي أمراض النساء والولادة، وعن ارتفاع الكولسترول والدهون، ونتائج هذه البحوث تنشر في مجلات علمية وطبية على مستوى العالم، كما انه بالإمكان الاستفادة منها عملياً وعلمياً في مستشفى القاسمي أو في أي مستشفى آخر»، موضحة أن «اللجنة تقوم بأنشطة تثقيفية وتوعوية بهذا الشأن من خلال برنامج التعليم المستمر، بالإضافة إلى أنشطة في الأقسام المختلفة في المستشفى».

طباعة