آلية جديدة لبيع الأسماك في رأس الخيمة

أغلقت بلدية رأس الخيمة، أمس، ملحمة ومحلاً لذبح الدواجن الحية لمدة يومين، وفرضت عليهما غرامة 3000 درهم، لعدم التزامهما بالاشتراطات الصحية وضوابط السلامة، كما وضعت البلدية آلية جديدة لبيع الأسماك تحول دون دخول وبيع السمك الفاسد.

وقال مدير إدارة الصحة العامة والبيئة في البلدية عادل علي السويدي، إنه تم اتخاذ إجراءات وقائية في سوق السمك لمنع التجار من بيع الأسماك الفاسدة، التي يتم نقلها من الإمارات الأخرى في سيارات نقل غير مجهزة بثلاجات.

وأشار إلى أن البلدية ألزمت جميع التجار وسيارات النقل بضرورة تطبيق الشروط الصحية والسلامة وتوفير ثلاجات حفظ المواد الغذائية، مشيراً إلى أنه ستتم مخالفة أي سيارة نقل لا تلتزم بالقوانين المعمول بها في الإمارة. وأضاف أنه سيتم فرض رقابة على جميع سيارات النقل وتفتيشها للتأكد من تطبيقها الشروط الصحية التي تحافظ على صلاحية الأسماك المنقولة والمبيعة في الأسواق. وذكر أن مفتشي الإدارة تمكنوا من ضبط منشأتين مخالفتين لشروط الصحة العامة والبيئة، الأولى تذبح الدجاج وتجمده بصورة غير مطابقة للاشتراطات الصحية، والثانية تبيع اللحوم، حيث يقوم صاحبها بتجميد اللحوم الطازجة وبيعها للمستهلكين على أنها طازجة، بعد إزالة الثلج عنها وتعريضها إلى أشعة الشمس، لإقناع المستهلكين بأنها لحوم طازجة.

مصباح أمين ــ رأس الخيمة
طباعة