الامتحانات المؤجّلة بدأت أمس دون شكاوى

الطلبة أنهوا الإجابات قبل الوقت المحدّد للامتحان. أرشيفية

انطلقت أمس الامتحانات المؤجلة لطلبة الثانوية العامة وسنوات النقل المختلفة، وأدى طلاب الثانوية العامة بقسميها العلمي والأدبي وطلاب النقل امتحان مادة الرياضيات. وجاء الامتحان في مستوى الطالب المتوسط وفق مديري مدارس ثانوية، أشاروا إلى أنهم لم يتلقوا شكاوى جدية من صعوبة الامتحان، موضحين أن بعض طلاب المنازل يشكون دائماً من صعوبة الامتحانات على الرغم من مخالفة ذلك لواقع بعض الأوراق الامتحانية.

وتنتهي امتحانات الثانوية العامة المؤجلة للقسم العلمي يوم الأربعاء 24 فبراير الجاري بامتحان اللغة الإنجليزية، ويسبقه أداء امتحان الكيمياء 23 الجاري، والتربية الإسلامية ،22 والفيزياء ،21 والأحياء ،18 واللغة العربية ،17 والجيولوجيا اليوم.

أما طلاب الثانوية العامة القسم الأدبي فستنتهي امتحاناتهم يوم الأحد 28 فبراير بامتحان التاريخ، تسبقها مادة الاقتصاد يوم 25 ومادة اللغة الإنجليزية ،24 والجغرافيا ،23 والتربية الإسلامية ،22 والفيزياء ،21 والأحياء ،18 واللغة العربية غداً، وعلم النفس اليوم.

وأكدت مساعدة مدير مدرسة المواهب النموذجية في أبوظبي فاطمة الحوسني، أن امتحان الرياضيات بالنسبة لطلبة الثانوية العامة وكذلك امتحان سنوات النقل المختلفة جاءت في مستوى الطالب المتوسط ولم يكن هناك أي شكاوى، حيث خرج الطلاب من قاعات الامتحان قبل الموعد المحدد لنهايته، لافتة إلى أن خمسة طلاب أدوا امتحان الرياضيات أمس يمثلون الصفوف الثاني عشر والحادي عشر والعاشر والتاسع، مشيرة إلى أن بعض طلاب الصفين العاشر والحادي عشر غابوا عن الامتحان المؤجل أيضا لاستمرار مرضهم .

وأشار مدير مدرسة أبوظبي للتعليم الثانوي محمد جمعة الحوسني إلى أن خمسة طلاب في الثانوية العامة أدوا امتحان الرياضيات في مدرسته، أمس، دون تسجيل أي شكوى جدية منهم، لأن الامتحان كان في مستوى جميع الطلاب، لافتاً إلى أن بعض طلاب المنازل دائماً يشكون من امتحانات الثانوية العامة دون وجود مبرر حقيقي لذلك.

وأوضحت مديرة مدرسة أم عمار للتعليم الثانوي أمينة الماجد، أن طالبتين أدتا امتحان الثانوية العامة في مادة الرياضيات إضافة إلى عدد محدود أدى امتحانات النقل، لافتة إلى أنها لم تتلق شكاوى من طلاب الثانوية العامة أو طلاب سنوات النقل المختلفة.

وقالت مديرة مدرسة فلسطين للتعليم الثانوي شيخة جاسم الزعابي، إن لديها طالبة واحدة في الصف الثاني عشر «علمي» يتوجب عليها أداء الامتحان المؤجل في مادة الأحياء في 18 فبراير الجاري، مضيفة أن طالبة أخرى بالصف العاشر أدت امتحان الرياضيات أمس، وستؤدي امتحان التربية الإسلامية اليوم، لافتة إلى أن هناك طالبة في الصف الحادي عشر غابت عن امتحان الرياضيات، ويتوقع غيابها عن بقية الامتحانات.
طباعة