مستشفى القاسمي يعيد الحركة إلى 6 مرضى

طبيب زائر أجرى العمليات الجراحية. من المصدر

 قال مدير مستشفى القاسمي في الشارقة، الدكتور عارف النورياني، إن «المستشفى أجرى ست عمليات دقيقة وصعبة لحالات كانت تعاني انسدادات قديمة للشرايين في منطقة الحوض، حيث كان المرضى يعانون صعوبات في المشي والحركة، وبعد إجراء العمليات تم وضع دعامات ساعدت المريض على المشي بصورة طبيعية». وأوضح أن الطبيب الإيطالي الزائر رايرنز، أجرى العمليات، وأن الحالات تم اختيارها بعناية بعد إجراء الفحوص الشاملة لها وهي حالات كانت تراجع المستشفى بصفة مستمرة وتعاني صعوبات في المشي والإرهاق بعد فترات وجيزة، لافتاً إلى أن «جميع الحالات غادرت المستشفى بصحة جيدة وقادرة على المشي بشكل مريح».

وذكر النورياني أن «المستشفى سيستقبل أيضاً، ضمن برنامج الأطباء الزائرين من قبل وزارة الصحة، طبيباً آخر قريباً، سيجري 10 عمليات قلب معقدة تتعلق باضطرابات القلب لحالات تتراوح أعمارها بين 15 إلى 45 عاماً، ويعتمد العلاج على نظام الكي الذي استخدمه المستشفى العام الماضي لأول مرة من قبل طبيب إيطالي». وأوضح أن «العلاج بالكي له فوائد كثيرة أهمها تخفيف معاناة المرضى وعدم ترددهم على أقسام الطوارئ بصورة مستمرة نتيجة فقدان الوعي، كما أنه يجنبهم مضـاعفات الأدويـة باهـظة الثـمن، وهو علاج نهائي لمثل هذه الحالات، فلن يعود المريض مرة أخرى للمستشفى».

وأفاد بأن العلاج بالكي يعتبر من ضمن الأساليب الحديثة في علاجات اضطرابات نبضات القلب، وأنه عبارة عن ترددات حرارية عالية تعطى للحالة من قبل موصل «سلك»، وتركز على النقطة التي تثير دقات القلب غير المنتظمة وعليه يتم إعطاؤها ترددات حرارية مركزة وكي الأجزاء المسببة لسرعة النبضات.

وأشار النورياني إلى أن الدكتور أنطونيو كورنيس وهو طبيب إيطالي متخصص بمعالجة الوظائف الكهربائية للقلب بالكي وتركيب أجهزة تنظيم القصور في كهرباء القلب، هو الذي أجرى العمليات في السابق من خلال جهاز جديد تم تزويد وحدة القلب في المستشفى به، وتصل قيمته المالية إلى مليون درهم، لافتاً إلى أن المستشفى سيجري الأسبوع المقبل ست عمليات انسدادات في الشرايين.
طباعة