«مسرح الجريمة» تعاملت مع 7191 قضية في 2009

نظام وحدات مسرح الجريمة الذي تم تفعيله على مستوى إمارة أبوظبي أثبت فاعليته.                     غيتي

بلغ عدد القضايا التي تعاملت معها إدارة مسرح الجريمة في الإدارة العامة لشؤون الأمن والمنافذ في شرطة ابوظبي خلال عام 2009 ،على مستوى إمارة ابوظبي، 7191 قضية .

وقال مدير إدارة مسرح الجريمة في شرطة ابوظبي، الرائد سالم خليفة الدرعي، إن فرع أبوظبي أنجز 4055 قضية، فيما أنجز فرع العين ،2516 و464 لفرع طريف و156 قضية لفرع الجرائم الكبرى، مشيراً إلى أن جرائم السرقة وقضايا المرور وحوادث الحريق وإصابات العمل كانت في صدارة القضايا المتعامل معها .

وأضاف أن جرائم السرقة التي تعامل معها مسرح الجريمة على مستوى الإمارة، بلغت في فرع ابوظبي ،1152 وفي فرع العين 766 وفي فرع طريف 105 قضايا. وقال الدرعي إن حالات الوفاة الطبيعية جاءت في المرتبة التالية في فرع ابوظبي بواقع 505 ، وبعدها قضايا المرور 462 والحريق ،300 وإصابات العمل 183 قضية. وتابع في فرع العين احتلت قضايا المرور المرتبة الثانية بواقع ،220 تلتها الحريق ،215 والتعدي المنزلي ،139 في حين جاءت قضايا الحريق في المرتبة الثانية في فرع طريف بواقع ،54 وبعدها إصابات العمل ،43 وقضايا المشاجرات ،42 وبالنسبة لفرع الجرائم الكبرى فقد احتلت إصابات العمل المرتبة الثانية بواقع 29 قضية، وحوادث الحريق 14 حادثاً. وأكد أن نظام وحدات مسرح الجريمة الذي تم تفعيله على مستوى إمارة ابوظبي قد أثبت فاعليته، عارضاً نماذج للإنجاز، منها على سبيل المثال ما أنجزته وحدة الصناعية في العين في التعامل مع 855 قضية، فيما أنجزت وحدة الخالدية في ابوظبي 815 والمصفح 752 والشعبية 714 ووحدة المقام بالعين ،663 ووحدة بني ياس ،650 ووحدة الجيمي في العين 614 قضية. وأكد مدير إدارة مسرح الجريمة أن شرطة أبوظبي أولت للقوة البشرية لمسرح الجريمة اهتماماً كبيراً، خصوصاً في ظل النجاحات التي تحققت وكان لها انعكاساتها على تنظيم العمل والتنسيق مع جهات أمنية عدة تتعامل مع مسرح الجريمة للخروج في النهاية بعمل أمني متكامل الأركان يسهم في فك غموض الجرائم وتوفير أكبر قدر من الحقائق العلمية من خلال الأحراز المأخوذة من مسرح الجريمة.

وأوضح أن قرية مسرح الجريمة تم تزويدها بالمعدات والأجهزة المتطورة اللازمة لأداء المهام وعقد العديد من الدورات التدريبية التي نظمت لكوادر مسرح الجريمة إذ عقدت 62 دورة تدريبية بمشاركة 608 منتسبين خلال العام الماضي .

وأضاف «كما عُقدت دورات تعريفية وتعليمية عن مسرح الجريمة، لجهات خارجية مدنية تتطلب طبيعة عملها التعامل مع مسرح الجريمة، مثل الهيئة الصحية، ووكلاء النيابة في دائرة القضاء، وغيرهما من الجهات انطلاقاً من الحرص على أن يكون كل متعامل مع مسرح الجريمة على دراية بماهية مسرح الجريمة وأساليب الحفاظ عليه، كما تعقد دورات تمزج ما بين التخصص والتثقيف لبعض عناصر الشرطة.

طباعة