«حماية البيئة» تطالب بعدم قتل حيوان الوشق

حيوان الوشق لا يهاجم إلا دفاعاً عن نفسه.                 الإمارات اليوم

أبلغ المدير التنفيذي لهيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة الدكتور سيف محمد الغيص «الإمارات اليوم» بأن الهيئة تعتزم تعويض أصحاب المواشي التي نفقت جراء تعرضها لهجوم من حيوان الوشق المعروف باسم «الحمرا».

وأضاف أن على المتضررين التواصل مع الهيئة للتأكد من عدد المواشي التي نفقت بسبب هذا الحيوان، ووضع آلية لتعويضهم وحماية مواشيهم منه.

وطالب الغيص أصحاب المواشي في المناطق الجبلية في الإمارة بعدم قتل الوشق، والمحافظة عليه، باعتباره من التراث الوطني للدولة، موضحاً أنه مهدد بالانقراض.

ويصل عدد حيوانات الوشق في الجبال إلى 10 حيوانات.

وأشار إلى أن السبب الرئيس في نزول الوشق من الجبال وقتل المواشي نقص الغذاء في المناطق الجبلية.

وقال إن الوشق البري يهاجم المواشي والحيوانات البرية الأخرى في حال شعوره بالجوع الشديد، مشيراً إلى أن نزوله من الجبال هدفه البحث عن الغذاء وليس مهاجمة الأشخاص.

وأوضح أن التحولات الجغرافية أدت إلى نقص غذاء الحيوانات في تلك المناطق، مضيفاً أنه يجب على أي شخص يشاهد أي نوع من الحيوانات البرية النادرة التي تعيش في الجبال التواصل مع الهيئة لتوفير الغذاء اللازم لها، والمحافظة عليها، وحمايتها من الانقراض.

وتابع أن الهيئة تمنع قتل الوشق، أو اصطياده، حتى لو هاجم مواشي المواطنين، لافتاً إلى ضرورة التعامل مع حيوان الوشق بكل رفق، موضحاً أن الوشق لا يقتل الأشخاص، وإنما يهاجمهم دفاعاً عن النفس في حال تعرضه للخطر.

وأشار إلى أن الهيئة لديها دراسة لمعرفة مكان الحيوانات البرية النادرة من خلال التواصل مع بعض المواطنين الساكنين في المناطق الجبلية.

وأوضح المواطن وليد شيبان أن مئات من المواشي نفقت خلال العام الماضي، بسبب مهاجمة حيوانات الوشق لها، وتابع أن الوشق يفترس يومياً أكثر من ماشية، وأن أصحاب مواش تضرروا مالياً بسبب نقص عدد حيواناتهم التي كانت ترعى فوق جبل وادي الدقاعة.

وأوضح أنه لن يخرج المواشي لترعى فوق الجبل خشية افتراسها من حيوان الوشق، مشيراً إلى أن الوشق يعيش في جبال منطقة خت وجبال منطقة شعم.

ويعرف حيوان الوشق بأنه قط متوسط الحجم، يراوح وزنه بين ثمانية و14 كيلوغراماً، ويعيش في الجبال والكهوف والمناطق البرية، ويتغذى خلال فترة الليل على الأرانب البرية والمواشي والثعابين ومختلف الحيوانات والزواحف البرية صغيرة الحجم، ويعيش أكثر من 17 عاماً.

طباعة