مجلس أبوظبي للتعليم يبحث التعاون مع «أكاديمية لاهاي»

بحث مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم الدكتور مغير خميس الخييلي، وأمين عام أكاديمية لاهاي للقانون الدولي إيف دوديه، سبل التعاون الأكاديمي بين المجلس والأكاديمية، وإمكانات استفادة المجلس من خبراتها.

وألقى الخييلي الضوء خلال اللقاء الذي حضره رئيس جامعة «السوربون أبوظبي» رجون إيف ديكارا، ورئيس مجلس أمناء جامعة سيتي يونيفرستي أوف نيويورك في الولايـات المتحدة بينو شميت، ومدير إدارة التخطيط الاستراتيجي في مجلس أبوظبي للتعليم الدكتور رفيق مكي، على المؤتمر التعليمي المعلوماتي الذي يزمع المجلس تنظيمه حول البيئة والتنمية المستدامة في نوفمبر المقبل.

وقال إن المؤتمر يهدف إلى اطلاع المجتمع، خصوصاً الطلبة، على الجوانب القانونية للموضوعات البيئية والحدود والطاقة، إلى جانب أساليب ربط الطلبة وأفراد المجتمع بهذه القضايا، وتعريفهم بأساسيات القانون الدولي الذي يحكمها.

وينـاقش المؤتمر إمكانات المحافظة على البيئة والجوانب القانونية المتعلقة بها، كما يـركــز على الأمــور المتعلقة بالحيــاة البحريـة وعناصرالقانون البحري، فضلاً عن كـل مـا يتعلق بالطاقـة والطاقة البديلة، خصوصاً موضوع استضافة أبوظبي مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «إيرينا».

طباعة