«الأمين» تُعيد الأطفال التائهين

الخدمة توفر وسائل عدة للتواصل مع الجمهور منها الاتصال بالرقم المجاني. من المصدر

وفّرت الإدارة العامة لأمن الدولة في دبي خدمة خاصة تعرف بـ«الأمين»، للأطفال عند مدخل القرية العالمية، عبارة عن إسورة بلاستيكية يربطها والد الطفل أو والدته في ساعده ويكتب عليها اسم الطفل ورقم هاتفة المتحرك،أ وفي حال ابتعاده عن أسرته يمكن لرجل الأمن التعرف إلى اولياء الامور سريعاً.

وأكد القائمون على الخدمة، أنها توفر وسائل عدة للتواصل مع الجمهور، منها الاتصال بالرقم المجاني ،8004888 أو إرسال رسالة نصية على الرقم ،4444 أو إرسال فاكس للخدمة على الرقمأ 2097777 .04

وأضافوا أنهم تلقوا بلاغات عن فقدان أطفال، تم تسليمهم لمكتب الأمن في القرية العالمية والاتصال بالأهل لتسلمهم من المكتب، مشيرين إلى أن تعاون الجمهور مع الخدمة في مثل تلك الحالات يسهم في سرعة العثور على الأطفال وتسليمهم من خلال الأسورة التي توضع على معصم اليد ويكتب عليها اسم الأب ورقم الهاتف الخاص به.أ

أوأكدوا إلى أن الخدمة تطور أسلوبها الإعلاني بين فترة وأخرى، وذلك للوصول إلى أكبر قدر من المشاركين والمساهمين، ونشر أهدافها بين الجمهور للمحافظة على أمن الدولة وبث جو من الطمأنينة والاستقرار في نفوس المواطنين والمقيمين ، لافتين إلى أن خدمة (الأمين) تهتم بتوعية الجمهور أيضاً من خلال محاضرات وندوات حول الظواهر السلبية التي تنتشر بين فترة وأخرى، موضحين أن هناك الكثير من الفعاليات التي تشارك فيها في مناطق مختلفة من الإمارة،

أوقالت إحدى الزائرات وتدعى (أم سفيان) أن خدمة «الأمين» المقدمة من الإدارة العامة لأمن الدولة في دبي جيدة للغاية، لأن الأمر الذي يشغل الآباء خصوصاً عند المهرجانات أو في المراكز التجارية الكبرى، هو فقدان الطفل عندما يكون الوالدان مشغولين بالشراء، مؤكدة أن هذه الخدمة تبث الأمن والطمأنينة عند أولياء الأمور.

وقال محمد اسيف، باكستاني، إن مثل هذه الإجراءات تعزز الثقة في الجهات الأمنية في البلاد، وأشار عبدالحكيم محمود، من ليبيا، إلى أن خدمة «الأمين» تبث الطمأنينة في نفوس الآباء وتعزز ثقتهم بالمسؤولين والقائمين على القرية العالمية.

طباعة