استجابة

متبرّع يتكفل بمساعدة (ك.ب) على تكاليف العلاج
تكفل متبرع بمساعدة (ك.ب) على تكاليف العلاج والمتابعات الطبية في مستشفى الوصل في دبي، ونسق «الخط الساخن» بين المتبرع وشعبة الخدمة الاجتماعية في المستشفى لتوصيل المساعدة.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت أمس قصة معاناة (ك.ب) في عدم استطاعتها التكفل بالعلاج. و(ك.ب) باكستانية، تقيم في دبي، لديها عائلة مكونة من ثمانية أبناء، وتعاني من إصابتها بورم في الرحم منذ أربعة أشهر، حسب ما تشير إليه التقارير الطبية الصادرة من مستشفى الوصل في دبي، حيث أكد الأطباء أنها بحاجة إلى متابعة دورية وإجراء بعض التحاليل والأشعة في المستشفى، إذ قدر مبلغ العلاج بـ3000 درهم، وظروف أسرتها لا تسمح لها بدفع التكاليف، لكون زوجها المعيل الوحيد للاسرة، ويعمل في إحدى المؤسسات الخاصة براتب 3500 درهم، يدفع منها 1800 درهم للإيجار، و750 درهماً شهرياً للرسوم الدراسية لأبنائهما، وكانت تناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتها على دفع تكاليف العلاج والمتابعة الطبية في المستشفى.

.. ومتبرع ينهي معاناة أبوالعبد
أنهى متبرع معاناة (أبو العبد) في دفع تكلفة إجراء عملية في شبكية العين، إذ أجرى أبوالعبد العملية في مستشفي «أن أم سي التخصصي» في دبي، بعدما نسق «الخط الساخن» بين المتبرع و إدارة المستشفى، وكانت «الإمارات اليوم» نشرت قصة معاناته الشهر الماضي لعدم استطاعته التكفل بالعملية.

وأبوالعبد فلسطيني، (64 عاماً)، لديه أسرة مكونة من ستة أفراد، يعاني منذ خمس سنوات من إصابته بجلطة في العين اليمنى، ما أدى إلى ضعف الرؤية في العينين، وراجع مستشفى «أن أم سي التخصصي» في دبي، وأشارت التقارير الطبية إلى أن العملية تكلف 8000 درهم، وهو مبلغ فوق طاقته، كونه عاطلاً عن العمل، والمعيل الوحيد للعائلة هو ابنه الذي يعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب 6000 درهم، يسدد منه مبلغاً كبيراً للإيجار والأقساط البنكية، وكان يناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته.

وأعرب (أبوالعبد) عن سعادته وشكره العميق للمتبرع ووقفته معه في معاناته في ظل الظروف التي يمر بها.

طباعة