25 ٪ من الشباب مدخّنون

التدخين يتسبب في جلطات قلبية لأشخاص بعمر الشباب. أرشيفية

 كشفت دراسة حديثة لمنظمة الصحة العالمية أن نسبة التدخين في الإمارات لدى الشباب تتجاوز 25٪، مؤكدة انحصار التدخين لدى الذكور والإناث بين الفئات العمرية ما بين 15 و16 عاماً.

وأكد استشاري أمراض القلب في مدينة الشيخ خليفة الطبية الدكتور عبدالرزاق القدور، أن مدينة خليفة الطبية تستقبل مرضى مصابين بجلطات قلبية في عمر يتراوح ما بين 20 و30 عاماً. وعزا عامل الإصابة الوحيد لتلك الفئة إلى التدخين بشراهة.

وقال إن معدلات التدخين لدى الشباب تقارب الـ35٪ ولدى والإناث 15٪، ومعظمهم يدخنون السجائر، كما أن تناول الشيشة في تصاعد مستمر في جميع الفئات العمرية.

وأفاد القدور بأن عدد المصابين بجلطات قلبية ويستقبلهم مستشفى خليفة الطبية يصل إلى خمس حالات يومياً، تتراوح نسبة إصابة الشباب فيها ما بين 15٪ إلى 20٪. ونفى وجود معلومات حول نسب الإصابة الناتجة عن التدخين السلبي، لافتاً إلى وجود بيانات لدراسات عالمية تؤكد أن 30٪ من المتعرضين للتدخين السلبي يصابون بأمراض قلبية.

وطالب بتشديد منع التدخين في الأماكن العامة، مؤكداً أن قانون التدخين الذي صدر أخيراً سيلغي هذه الظاهرة بشكل كبير. كما حث على ضرورة زيادة نسب الضرائب على التبغ، وحظر بيعه إلى ما دون 18 عاماً، وتكثيف حملات التوعية.

واقترح إدراج مخاطر التدخين داخل المناهج الدراسية.

طباعة