مع الاحترام

«انخفاض مستوى الفلل السكنية عن سطح الأرض، أدى الى دخول مياه الأمطار والسيول إلى معظم غرف الفلل والمجالس، وتم سحب المياه من 30 منزلاً في خور خوير، و25 منزلاً في منطقة خزام، إضافة الى الكثير من المنازل التي غمرتها المياه».


مسؤول قسم خدمات المجاري
في دائرة الأشغال العامة في رأس الخيمة
شرف علي محمد
8 من فبراير الجاري


تبرير غرق المنازل بمياه الأمطار بكونها واقعة تحت مستوى سطح الأرض لا يقنع الكثير من القراء، لأن هذه المنازل مرخصة وفق القانون من الجهات المختصة. وهي الجهات التي يتعين عليها دراسة الموقع ومدى ملاءمته للبناء قبل الموافقة على الترخيص. ما حصل في رأس الخيمة يستدعي البحث في الأسباب الحقيقية، خصوصاً أنها أشارت إلى عيوب واضحة في البنية التحتية، ومدى قدرة شبكات تصريف مياه الأمطار على الاستيعاب.

مراقب

طباعة