استجابات

كرسي متحرك

تكفلت متبرعة بمساعدة «أ.ب» على شراء كرسي متحرك وكرسي حمام لطفله الذي يعاني من الإصابة بمرض السرطان. ونسق «الخط الساخن» بين المتبرعة وإدارة مستشفى توام في العين لتوصيل المساعدة الى الجهة المعنية.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت أمس، رسالة من «أ.ب» تحدث فيها عن معاناته الناجمة عن عدم استطاعته شراء الكرسيين.

و«أ.ب» عراقي، يسكن في دبا الفجيرة، لديه أسرة مكونة من خمسة أبناء، أحدهم يبلغ 13 عاماً، ويعاني من سرطان جذع الدماغ الذي يمنعه من التحرك. وهو يحتاج إلى كرسي متحرك ذي مواصفات خاصة، تساعده على الحركة والتنقل، وتبلغ تكلفته 9807 دراهم، كما أنه يحتاج إلى كرسي حمام تبلغ قيمته1000 درهم. ولكن وضعه المالي لا يسمح له بشراء الكرسيين، إذ إنه يعمل في مؤسسة خاصة براتب 5000 درهم شهريا، يسدد منها إيجار المسكن.



تكاليف العلاج

ساعدت متبرعة «صالحة» على تأمين تكاليف الإقامة في مستشفى الوصل إلى حين ولادتها. ونسق «الخط الساخن» بين المتبرعة وشعبة الخدمة الاجتماعية في المستشفى لتوصيل المساعدة الى الجهة المعنية.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت أمس رسالة من صالحة، تحدثت فيها عن معاناتها الناجمة عن عدم استطاعتها التكفل برسوم الإقامة في المستشفى.

وصالحة (36 عاماً) تقيم في دبي، وهي حامل في شهرها الثامن. وكانت قد دخلت مستشفى الوصل بسبب معاناتها من نزول المشيمة الذي يشكل خطورة على الحمل. وأوصى الأطباء الذين عاينوا حالتها ببقائها في المستشفى إلى حين الولادة القيصرية.

وقدر مبلغ العلاج بـ4000 درهم، وهو مبلغ يتجاوز إمكاناتها المالية، إذ يعمل زوجها في مؤسسة خاصة براتب 2500 درهم، ولديه التزامات بنكي

طباعة