انطلاق مشروع توحيد نظام العنونة في أبوظبي

عيّنت دائرة الشؤون البلدية في أبوظبي لجنة إشراف ومتابعة لتولي مهمة توحيد نظام العنونة، إيذاناً بانطلاق مشروع العنونة الذي يهدف إلى تقديم أفضل الخدمات الإرشادية المكانية للسكان والزوار والمؤسسات في الإمارة. وضمت اللجنة مختصين في هذا المجال من الدائرة ومن بلديات الإمارة، إضافة إلى ممثلين من مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، ومجلس التخطيط العمراني، وشرطة أبوظبي، ودائرة النقل، ومكتب الهوية الإعلامية، إضافة إلى جهات حكومية عدة.

وقال رئيس دائرة الشؤون البلدية في إمارة أبوظبي راشد مبارك الهاجري «نتطلع من خلال إطلاق هذا المشروع إلى تحديد معايير تنظيم وتحديث اللوحات الإرشادية الخاصة بنظام العنونة، لإنشاء نظام عنونة موحد ومتكامل في الإمارة، يساعد على تحقيق أهدافها الاقتصادية والاجتماعية».

وكانت دائرة الشؤون البلدية بدأت العمل مع جهة استشارية عالمية مختصة في مجال الطرق وأنظمة العنونة، لإجراء دراسة شاملة لتقويم الوضع الحالي للوحات الإرشادية، وتقديم اقتراحاتها في هذا المجال، من أجل تحديد أحدث الأنظمة التي تناسب طبيعة الإمارة.

طباعة