مع الاحترام

«الإمارات تعاني المخاطر الناجمة عن الحوادث المرورية، على الرغم من الجهود الكبيرة التي تبذلها الأجهزة المعنية في الدولة، سواء في مجال تشييد وتجهيز الطرق والتخطيط العمراني، أو في مجال إصدار القوانين والتشريعات المرورية واستخدام أحدث التقنيات ذات الصلة في مجال المرور».

رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للسلامة المرورية
محمد صالح بن بدوة الدرمكي
7 من فبراير الجاري

 

بذلت الدولة جهوداً كبيرة للقضاء على المخاطر الناجمة عن الحوادث المرورية، لكن أرى أنها تحتاج إلى المزيد من التعاون بين الأجهزة المعنية في الدولة كافة للتعامل معها، ويقيني أن وسائل الإعلام، خصوصاً التلفزيون يتعين أن تضطلع بدورها في تثقيف الجمهور بهذه المخاطر لتقليلها، من خلال تقديم برامج تعرفه بما تتسبب فيه هذه الحوادث من كوارث حتى نجني ثمار ما نبذله من جهود.

مراقب

طباعة