«الفوعة» تصرف 5 ملايين درهم مستحقات 338 مزارعاً

صرفت شركة الفوعة نحو خمسة ملايين و56 ألف درهم، قيمة الدفعة المالية السابعة لمستحقات المزارعين، عن تسويق تمورهم خلال الموسم الماضي. وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة الفوعة الدكتور المهندس كريم محيي الدين سعيد، أن الشركة صرفت خمسة ملايين و56 ألف درهم، استفاد منها 338 مزارعا، مشيرا إلى أن عدد المزارعين الذين قاموا بتسويق تمورهم خلال الموسم يبلغ 15 ألفا و897 مزارعا من مختلف أنحاء الدولة. وأضاف أن إجمالي ما تم صرفه للمزارعين بلغ 485 مليون درهم، عن تسويق التمور لدى مراكز التسلم التابعة للفوعة خلال الموسم الماضي، حيث تم تسلم نحو 76 ألف طن من التمور من المزارعين، لافتا إلى أن الموسم الماضي شهد ارتفاعا ملحوظا في جودة التمور المتسلمة، حيث تجاوز المعدل العام للجودة بـ54٪. من جانبه، أعلن مدير عام شركة الفوعة المهندس سعيد سالم مسري الهاملي، بدء إرجاع الصناديق البلاستيكية للمزارعين، وفق نظام الحجوزات الذي اعتمدته الفوعة منذ الموسم الماضي، لافتا إلى أنه يمكن للمزارع، من خلال الاتصال بخدمة الهاتف المجاني للشركة، أن يحجز المواعيد لاسترجاع الكميات المستحقة من الصناديق البلاستيكية التي قام بتسويق تموره فيها أثناء الموسم. وأضاف أن الشركة أعادت نحو 75٪ من إجمالي الصناديق المتسلمة من المزارعين، خلال الموسم ويتم حاليا إرجاع الكميات المتبقية منها، والتي لا تتجاوز مليونا و100 ألف صندوق بلاستيكي. تجدر الإشارة إلى أنه تم تخصيص مركز تسلم «الساد» لمزارعي المنطقة الشرقية والإمارات الشمالية، فيما تم تخصيص مركز تسلم «سيح الخير» لمزراعي المنطقة الغربية لتسلم صناديقهم البلاستيكية.
طباعة