جراحة ناجحة تنقذ قلب شذى

شذى كانت تعاني تشوّهات في القلب.              تصوير: لؤي أبوهيكل

أجرى فريق طبي أميركي «جراحة ناجحة» لإنقاذ قلب الرضيعة المواطنة شذى الشحي، في مؤسسة كليفلاند كلينيك.

وقالت (لطيفة) والدة شذى، لـ«الإمارات اليوم» في اتصال هاتفي من ولاية أوهايو، إن «الجراحة التي أُجريت مساء أول من أمس، استغرقت أربع ساعات، وتم خلالها إضافة بُطين أيسر لقلب الرضيعة، وصمام جديد». وذكرت أن «طفلتها تلقى رعاية فائقة في غرفة العناية المركّزة، وهي حالياً في حالة تخدير تستمر 48 ساعة»، مشيرة إلى أن «الأطباء مطمئنون جداً لنتائج الجراحة».

وأوضحت أن «الرضيعة كانت تعاني من عدم وجود بُطين أيسر، ورجّح الأطباء زراعة قلب جديد لها، لكن بعد فحصها في المؤسسة الأميركية وفتح قلبها، تبيّن أن إضافة بُطين جديد ستكون كفيلة بإنقاذ القلب».

وتابعت «ستبقى ابنتي تحت المراقبة لمدة خمسة أيام للاطمئنان، إلى أن يتدفق الدم إلى المخ بصورة طبيعية، وإذا تم ذلك فهي لن تحتاج إلى أية جراحات أخرى».

وذكرت الأم أن «فريقاً كبيراً من الأطباء أجرى الجراحة، وبصحبتهم فريق بحثـي من المؤسسة».

وأضافت «طلبت منا المؤسسة أن تخضع حالة ابنتي للدراسة والبحث، فوافقنا على الفور، حتى يستفيد من علاج حالتها أطفال آخرون يعانون المرض نفسه».

وكان سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، تابع حالة المواطنة الرضيعة التي نشرت قصتها «الإمارات اليوم» الأسبوع الماضي. وكلّف سموّه هيئة الصحـة في دبـي بـ«نقلها للعلاج في مركز عالمي متخصّص في جراحات قلب الأطفال، بطائـرة إسعاف خاصة».

طباعة