استجابة

كرسي متحرك لابن (م.ع)

تكفل متبرع بمساعدة (م.ع) على تكاليف الكرسي المتحرك، ونسق «الخط الساخن» بين المتبرع وشعبة الخدمة الاجتماعية في مستشفى الوصل لتوصيل المساعدة.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت أمس قصة معاناة (م.ع) وهي مصرية، تسكن في دبي، عمرها 38 عاماً، لديها طفلان، أحدهما يبلغ من العمر سنتين، يعاني من إعاقة كاملة ناتجة عن نزيف في الدماغ، وسبق أن أدخلته مستشفى الوصل في دبي، وبعد المعاينة والفحوص، أكد الأطباء أنه بحاجة ماسة إلى كرسي متحرك ذي مواصفات خاصة يساعده على التنقل والحركة، وتبلغ تكلفة الكرسي 14600 درهم، وهو مبلغ يفوق طاقتها المالية، خصوصاً أن زوجها يعمل في مؤسسة خاصة براتب 3000 درهم، ولديهما مستلزمات بنكية وإيجار السكن والرسوم الدراسية لأحد الطفلين، وإمكاناتهما لا تسمح لهما بشراء الكرسي المتحرك، وكانت تناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتها في توفير

طباعة